سياسة

الجيش الليبي يكبد العصابات التشادية خسائر فادحة جنوبي البلاد

الأربعاء 2019.2.6 10:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 337قراءة
  • 0 تعليق
الجيش الوطني الليبي

الجيش الوطني الليبي

تمكنت قوات الجيش الوطني الليبي، الأربعاء، من اقتحام مواقع المرتزقة التشاديين في مدينة مرزق، وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وقال مراسل "العين الإخبارية" في مرزق إن "كتيبة طارق بن زايد التابعة لقوات الجيش الوطني الليبي نجحت في اقتحام السواتر الترابية للمرتزقة في المدينة وشنت هجوماً واسعاً عليهم".


كان الطيران الليبي قد شن، الأحد الماضي، عدة غارات جوية استهدفت تجمعات عصابات المعارضة التشادية المسلحة وحلفائها خلال وجودهم بضواحي منطقة مرزق جنوب غرب البلاد.

واندلعت اشتباكات عنيفة، الجمعة الماضي، بين قوات الجيش الليبي ومرتزقة تشاديين في بلدة غدوة (60 كم جنوب سبها) عقب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش لتحرير المنطقة.

وأعلن الجش الليبي الأسبوع الماضي دخوله منطقة غدوة جنوب مدينة سبها، للبدء في التمركز بها وتطهيرها من الإرهابيين المدعومين من قطر، والانطلاق نحو الحدود الجنوبية للبلاد لتأمينها بشكل كامل من العصابات المسلحة التشادية والسودانية.

وتهدف عصابات المعارضة التشادية المسلحة بقيادة تيمان أرديمي، المقيم في العاصمة القطرية الدوحة، إلى جمع الأموال والأسلحة لاستخدامها ضد الرئيس التشادي إدريس ديبي في العاصمة أنجامينا وضد الجيش الوطني الليبي.

وتعد عصابات "المعارضة التشادية" المسلحة رأس الحربة في أي هجوم يستهدف المناطق النفطية الليبية الذي يقوده الإرهابي الجضران، إضافة إلى استهداف تلك العصابات قواعد الجيش الليبي، بسبب وقوفه بالمرصاد لطموحات تلك الجماعات وعلاقته الوثيقة بالرئيس التشادي إدريس ديبي.

تعليقات