اقتصاد

أولوية للعمالة المصرية في إعادة إعمار ليبيا

الجمعة 2018.4.27 12:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 688قراءة
  • 0 تعليق
مصرف ليبيا المركزي- أرشيف

مصرف ليبيا المركزي- أرشيف

قال وزير العمل والتأهيل الليبي المهدي الأمين إن العمالة المصرية لها الأولوية في إقامة المشروعات وبناء المصانع والمدن التي دمّرتها الحروب في بلاده . 

وفي نهاية 2014 أغلقت المعارك والاحتجاجات معظم حقول النفط وموانئ تصدير هذه المادة التي تملك البلاد أكبر احتياطي منها في أفريقيا.

وتقدر كلفة التوقف عن تصدير النفط بسبب إغلاق الموانئ المخصصة لذلك بأكثر من 130 مليار دولار منذ نهاية 2014، بحسب أرقام مؤسسة النفط الليبية.

وأضاف  الوزير الليبي أن إعادة إعمار بلاده  ستكون من خلال العمالة المصرية الماهرة وستفتح ليبيا قريبا أبوابها ومصانعها وشركاتها أمامها ،حسبما ذكر. 

وأوضح المهدي في تصريحات نقلتها صحيفة الأخبار المصرية الجمعة، أنه ناقش مع وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان سبل تذليل كل الطرق لعودة العمالة المصرية إلى ليبيا في أقرب وقت ممكن.


وأكد أن ليبيا تسعى بشكل جاد إلى الخروج من مأزق الحرب والتفكك الذي خرّب ودمّر أركان الدولة التي كانت تنعم بالرخاء. 

 وشدد الوزير الليبي على أن محاربة الإرهاب والمليشيات أصبحت مطلب جميع الليبيين من أجل الاستقرار والبناء. 

ولجأت ليبيا إلى إجراءات تقشفية منذ عام 2015، بسبب تراجع احتياطي النقد الأجنبي، وتدني إنتاج النفط وانخفاض أسعاره عالميا، فضلا عن ارتفاع عجز الموازنة العامة. 


تعليقات