منوعات

بالصور.. رجل يعيش في قلعة رملية منذ 22 عاما

الإثنين 2018.1.22 08:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
قلعة مارسيو ميزايل ماتولياس بالبرازيل

قلعة مارسيو ميزايل ماتولياس بالبرازيل

منذ 22 عاما، قرر "ملك الشاطئ"، الهروب من مشكلة الإيجارات العالية في ريو دي جانيرو البرازيلية، على طريقته الخاصة.

قرر مارسيو ميزايل ماتولياس، 44 عاما، العيش في قلعة رملية على أحد شواطئ البرازيل، حتى أصبح معروفا بين المحليين في تلك المنطقة باسم "الملك"، ومنزل ماتولياس الاستثنائي هذا لم يبعده عن الاستمرار في ممارسة هواياته المفضلة: القراءة والجولف والصيد.


وعلى عكس باقي الملوك، يضطر الملك مارسيو إلى القيام بترميمات قلعته بنفسه، كما ينبغي عليه أيضا تزويد منزله الرملي بالمياه بصفة مستمرة للحفاظ عليه من الانهيار.

ويقول ماتولياس، في تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، إنه نشأ في خليج جوانابارا، واعتاد العيش على الشاطئ، موضحا: "يدفع الناس مبالغ طائلة من أجل العيش أمام البحر، لكن أنا ليس عليّ أن أدفع فواتير وأعيش حياة جيدة هنا".


وتطل قلعة ماتولياس على منطقة شاطئية فخمة، وتبلغ مساحة قلعته 3 أمتار مربعة فقط، وتمتلئ بالكتب.

ومشكلة الملك مارسيو الأعزب الوحيدة وتعكر صفو حياته، على حد قوله، هي أن الرمال تحبس الحرارة، لذلك لا يتمكن من النوم ليلا في بعض الأيام داخل القلعة بسبب شدة الحر، ويحل مارسيو هذه المشلكة بقضاء الليل في منزل أحد الأصدقاء، أو النوم على الشاطئ أمام البحر.






تعليقات