سياسة

ماكرون يدعو لـ"اجتماع أزمة" بعد رفض "السترات الصفراء" التفاوض

الإثنين 2018.12.3 11:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين،  لاجتماع أزمة في الإليزيه الليلة بحضور عدد من الوزراء، لبحث خيارات الخروج من الأزمة الراهنة التي شهدتها باريس في إطار تحرك "السترات الصفراء". 

دعوة الرئيس الفرنسي جاءت بعد إعلان حركة "السترات الصفراء" أنها لن تشارك في المفاوضات مع الحكومة الفرنسية، غداً الثلاثاء.

واستقبل رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، الإثنين، رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو، وبعدها قادة الأحزاب السياسية الفرنسية الرئيسية، على أن يلتقي الثلاثاء ممثلي "السترات الصفراء" وذلك قبل أن تعلن الأخيرة عدم المشاركة.


ويرى المراقبون أن الحكومة الفرنسية تجد نفسها في سباق مع الوقت لإيجاد مخرج لأزمة "السترات الصفراء"، هذا التحرك الذي جاء احتجاجاً على سياسة ماكرون الضريبية والاجتماعية، بعد أعمال العنف الخطيرة التي واكبت التحركات الاحتجاجية في قلب باريس.

وكان الرئيس الفرنسي قد رأس، الأحد، اجتماع أزمة لبحث إيجاد حلول لأعمال العنف غير المسبوقة والفوضى التي شهدتها باريس.

وامتنع ماكرون الذي عاد، الأحد، من الأرجنتين عن الإدلاء بأي تصريحات بعدما عاين الأضرار الجسيمة التي لحقت بنصب قوس النصر والمناطق المجاورة له في باريس جراء أعمال تخريب.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية، الإثنين، أنها "تدرس" إمكانية تأجيل زيارة ماكرون لصربيا يومي الأربعاء والخميس بسبب الأزمة الحالية.


تعليقات