سياسة

ماليزيا تعترض قاربا يقل لاجئين من مسلمي ميانمار

الثلاثاء 2018.4.3 11:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 277قراءة
  • 0 تعليق
الأقلية المسلمة تعاني  ويلات التطهير العرقي في ميانمار-أرشيفية

الأقلية المسلمة تعاني ويلات التطهير العرقي في ميانمار-أرشيفية

أعلن قائد حرس السواحل الماليزي، الثلاثاء، أن بلاده اعترضت قاربا يقل لاجئين من الروهينجا المسلمين القادمين من ميانمار، قبالة جزيرة لانكاوي الشمالية. 

ولفت قائد حرس السواحل الماليزي، بحسب وكالة أنباء رويترز، الثلاثاء، إلى أنه سيتم السماح لمسلمي الروهينجا المتواجدين على القارب بدخول البلاد.

وقال ذو الكفل أبو بكر، المدير العام لوكالة الإنفاذ البحري (حرس السواحل)، إن ماليزيا ستسمح بدخول اللاجئين لأسباب إنسانية، موضحاً في رسالة نصية لوكالة رويترز: "سيسلمون لإدارة الهجرة".


وكان القارب الذي يحمل 56 لاجئا قد توقف عند جزيرة في جنوب تايلاند، مساء السبت، بعد عاصفة.

وحينها، قال مسؤولون، لم تكشف وكالة رويترز هويتهم، إن اللاجئين متجهون إلى ماليزيا.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يواجه مسلمو الروهينجا حملة عنف ممنهج من قبل جيش ميانمار والمليشيات البوذية المتطرفة، ما أجبر 688 ألفا منهم على الفرار إلى بنجلاديش المجاورة، وذلك حتى يناير/ كانون ثان الماضي، وفق أرقام أممية.


تعليقات