رياضة

مانشستر يونايتد يحيي الذكرى الـ60 لكارثة ميونخ الجوية

الأربعاء 2018.2.7 01:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
إحياء ذكرى ضحايا كارثة ميونخ الجوية

إحياء ذكرى ضحايا كارثة ميونخ الجوية

أحيا نادي مانشستر يونايتد، الذكرى الـ60 لكارثة ميونخ الجوية التي راح ضحيتها 23 شخصا، من بينهم 8 لاعبين، وذلك في أجواء حزينة بملعب "أولد ترافورد".

إدارة مانشستر يونايتد تناقش شكوى مورينيو مع الجماهير

سانشيز يعيد مارسيال إلى دكة مانشستر يونايتد

ويعد السادس من فبراير 1958 اليوم الأكثر مأساوية في تاريخ مانشستر يونايتد، حيث تعرض لحادث طائرة في مدينة ميونخ الألمانية عندما كان الفريق عائدا من بلجراد بعد خوض مباراة ضد النجم الأحمر الصربي في كأس أوروبا للأندية البطلة (دوري الأبطال حاليا)، حيث تحطمت طائرة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية في ثالث محاولاتها للخروج من مدرج الهبوط لمطار ميونخ ريم، الذي كان مغطى بالثلج والمياه السائلة. 

وشهدت المراسم حضور البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني ليونايتد، وجميع لاعبي الفريق الأول، فضلا عن مئات المشجعين الذين وضعوا أكاليل الزهور على النصب التذكاري. 

وكان على متن الطائرة فريق مانشستر يونايتد، إلى جانب عدد من جماهيره ومن الصحفيين، حيث لقي 23 شخصا من إجمالي 44 كانوا على متن الطائرة، حتفهم.

وتوفي 7 من لاعبي "الشياطين الحمر" في الحال، بينما لحق بهم الثامن، دونكان إدواردز، بعد 15 يوما.

سانشيز يثير أزمة في حراسة مرمى مانشستر يونايتد

ومن بين اللاعبين الناجين، بوبي تشارلتون أسطورة النادي، الذي روى تفاصيل ما حدث قائلا في تصريحات لقناة النادي: "لم أكن أدري أين كنت، لم أبرح مقعدي، الذي بطريقة ما انفصل عن مكانه".

وتابع: "هاري جريج وبيل فولكس أخبراني بأنني فقدت الوعي لنحو 15 دقيقة، خلال هذا الوقت، حاولا هما مساعدة الركاب الآخرين".

وأضاف صاحب الـ80 عاما: "لقد كان أمرا مفزعا، أسوأ ما يمكن أن يحدث في عالم الرياضة، فقدان لاعبين شباب في أفضل فتراتهم الرياضية، الجميع كان متأثرا للغاية بما كان يقدمه اليونايتد في أوروبا، لقد كنا ممثلي البلاد".

تعليقات