تكنولوجيا

"لعبة مريم".. أهداف خبيثة تثير مخاوف الشباب العربي

الإثنين 2017.8.7 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2236مشاهدة
  • 0 تعليق
لعبة مريم تثير المخاوف لدى الشباب

أثارت لعبة تسمى "لعبة مريم" مخاوف العديد من مغردي تويتر من فئة الشباب الذين قاموا بتجربة اللعبة، والتي انتشرت بشكل واسع في منطقة الخليج.

تتكون فكرة اللعبة من قصة ممزوجة بالدراما والرعب لفتاة اسمها "مريم" تائهة عن منزلها، حيث تطلب من المستخدم مساعدتها في إيصالها إلى منزلها عبر طرح أسئلة غريبة يتعلق بعضها بقضية مقاطعة قطر.

ومن ضمن الأسئلة التي أثارت الجدل لدى مستخدمي اللعبة هي "سمعت أن دول الخليج يعاقبون قطر٫ فهل قطر تستحتق ذلك أم أنها ليست مذنبة؟".

ويبدو أن اللعبة لها أبعاد سياسية بعيداً عن مجرد مساعدة طفلة جملية تائهة، لتشبه فكرتها لعبة "الحوت الأزرق"٫ التي اشتهرت بتسببها في حالات انتحار وسط المراهقين.

وحذر مغردو شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" من أهداف اللعبة الخبيثة عبر هاشتاج متداول #لعبة_مريم.

تتوفر اللعبة في متجر آبل App Store ، إلا أنه ينصح بعدم تجربة اللعبة بعدما وضحت أهداف اللعبة الخبيثة.