سياسة

شهيدان و36 إصابة في الجمعة الـ44 لمسيرة العودة

الجمعة 2019.1.25 08:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
 مسيرة العودة وكسر الحصار شرق مخيم البريج

مسيرة العودة وكسر الحصار شرق مخيم البريج

استشهد شاب فلسطيني وأصيب 36 آخرون بجروح خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في الجمعة الـ44 لمسيرة العودة وكسر الحصار. 

وقال مصدر طبي لـ"العين الإخبارية": إن الشاب إيهاب عطالله حسين عابد (25 عاما) استشهد بعد إصابته بعيار ناري في الصدر شرق رفح، التي شهدت أعنف الأحداث حيث أصيب فيها 26 شخصا منهم 8 بالرصاص الحي و18 بقنابل الغاز.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينة عن استشهاد شاب أخر شمال رام الله بالضفة الغربية.

وأضاف المصدر أن إجمالي الإصابات على مستوى قطاع غزة بلغت 36 إصابة منهم 14 طفلا، مشيرا إلى استهداف سيارة إسعاف بقنابل غاز مباشرة شرق غزة.  

وأفادت وزارة الصحة بغزة أن جنود الاحتلال استهدفوا سيارة إسعاف تابعة لها بقنابل الغاز المسيل للدموع بصورة مباشرة؛ ما أدّى لإصابة 6 مسعفين، من بينهم المسعف يوسف زينو الذي أصيب بقنبلة غاز مباشرة في يده.

ووفق شهود عيان: فإن قوات الاحتلال أطلقت النار بكثافة تجاه المتظاهرين لدى محاولتهم الاقتراب من السياج الأمني شرق رفح، بينما أطلقت مياها عادة تجاه المتظاهرين شرق خان يونس.


وتوافد آلاف المتظاهرين إلى مخيمات العودة شرق القطاع في الجمعة الـ 43 لمسيرة العودة وكسر الحصار. 

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات اليوم التي حملت اسم "مؤامرة الحصار لن تمر".


ويتظاهر آلاف الفلسطينيين منذ 30 مارس/آذار الماضي في 5 ساحات اعتصام نصبت بها خيام في محافظات القطاع بزخم كبير كل جمعة، ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

واستشهد 261 فلسطينيا وأصيب نحو 25 ألفاً، في قمع الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في تلك المظاهرات التي تنادي بحق العودة وكسر حصار غزة.

تعليقات