صحة

دراسة بريطانية: منتجات الألبان تزيد أعراض البرد

الأربعاء 2018.10.31 12:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
الحليب يزيد أعراض البرد - صورة أرشيفية

الحليب يزيد أعراض البرد - صورة أرشيفية

أكدت دراسة بريطانية أن المعتقد الشعبي الذي يتداوله العامة منذ قرون، المتمثل في "أن شرب الحليب أو تناول منتجات الألبان يزيدان أمراض وأعراض البرد" له حقيقة علمية تؤكد وتثبت صحته.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن مستشفى ليستر في هيرتفورد شاير، أن هذه المنتجات تزيد المخاط في الأنف والحنجرة.

وكان كثيرون يتشككون في صحة هذا المعتقد، بمن فيهم الأطباء المشرفون على الدراسة، ولكن الآن، أظهر البحث ولأول مرة أن شرب الحليب يزيد الأعراض سوءا، على الأقل لدى المرضى الذين لديهم بالفعل إفراز مفرط للمخاط.

وشارك في الدراسة ٢٦ رجلاً و٨٢ سيدة اشتكوا من زيادة إفرازات المخاط، وتم وضعهم جميعا على نظام غذائي خال من الألبان، مع عدم وجود الحليب والجبن، أو الزبدة لمدة ٦ أيام.

ومن اليوم الثالث، شرب نصفهم ٣٥٠ مللي من حليب البقر كامل الدسم يوميا، وحتى الأيام الـ4 المتبقية، بينما شرب الباقي ٣٥٠ مللي من حليب الصويا.

وشهد جميع المشاركين في التجربة انخفاضا في مستويات المخاط خلال أول يومين خاليبن من الألبان، ولكن خلال الأيام الـ4 التالية، استمرت أعراض مجموعة شرب حليب الصويا في التقلص، في حين أن المجموعة التي شربت حليب البقر شهدت زيادة في المخاط بشكل كبير.

تعليقات