مجتمع

علي راشد النعيمي: الأعداء يستهدفون الإمارات بسلاح الشائعات الإعلامية

الإثنين 2018.10.8 02:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور علي راشد النعيمي يلقي كلمته الافتتاحية

الدكتور علي راشد النعيمي يلقي كلمته الافتتاحية

حذر الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، من خطورة اعتماد أعداء الإمارات على الإعلام لبث الشائعات واستهداف الشباب الإماراتي، مطالبا الجميع بتوخي الحذر والتأكد من صحة الأخبار المتداولة واعتمادها من مصادرها الرسمية.

وقال في افتتاح فعاليات الدورة الثانية من مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، والتي انطلقت الإثنين وتستمر ليومين بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت شعار "قادة اليوم يلتقون بقادة الغد"، إن مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل اسم له دلالة، ينبغي على الحضور وعيه وفهمه، مؤكدا أنه "مجلس عز وفخر وأمل المستقبل".

وشدد على أن هذا المجلس ليس شكليا أو للرفاهية، بل للتفاعل وصياغة القرارات، مشيرا إلى أن المجلس في الإمارات كان يمثل على مر العقود حاضنة لصناعة القيادات والقرارات.


وأكد الدكتور علي راشد النعيمي على أهمية دور الشباب في صياغة المستقبل، فقال: "نعيش المستقبل ونراه من خلال الشباب، ولذلك عليهم أن يبدعوا ويفكروا".

وحذر من خطورة الدور المهم الذي يلعبه الإعلام، فقال إن بوسعه أن يدمر المجتمع أو يتولى تسويقه إلى العالمية.

وأوضح أنه لا يوجد "خبر إعلامي بريء"، "فلكل خبر دلالته وصياغته الخاصة وأجندته"، وأن أسهل شيء في الخبر الإعلامي هو الهدم والتدمير، مطالبا شباب الإمارات بقراءة الأخبار بوعي شديد وحرص تام، والتأكد من صحة الأخبار واعتمادها من مصادرها الرسمية.

وقال إن النجاح السياسي يحتاج إلى توظيف إعلامي لإبراز هذا النجاح، خاصة أن الإمارات حققت إنجازات رائدة يشهد بها الصديق والعدو، لكنه لفت إلى أن لكل نجاح ضريبة، حيث ظهر متربصون بنجاح الإمارات ومتآمرون على إنجازاتها.

وأوضح الدكتور علي راشد النعيمي أن الاستهداف الإعلامي للإمارات يجري باستهداف رموزها الوطنية وانجازاتها، من خلال حملات إعلامية يوميا، تقوم على بث موجة من التشكيك في نفوس شبابها، لكنه أكد ثقته في وعي شباب الإمارات.


وكشف عن أن أعداء الإمارات سارعوا إلى شراء أسهم في منصات إعلامية إقليمية ودولية لتوجيه خطابها حتى يكون معاديا للإمارات، بل واشتروا رموزا سياسية في بعض الدول، لبث شائعات مغرضة تسعى للنيل من سمعة الإمارات واستقرارها ونجاحها المتواصل.

وأكد الدكتور علي راشد النعيمي يقينه بأن استهداف الإمارات سيفشل إعلاميا، كما فشل أمنيا وسياسيا، مؤكدا ثقة الشعب الإماراتي بقيادته وشبابه.

وختم قائلا: "لدينا قيادة، إذا تحدثت وعدت، وإذا وعدت أوفت، ولديها إنجازات رائدة على أرض الواقع".

وتشهد دورة هذا العام عقد أكثر من 300 جلسة تفاعلية بمشاركة نخبة من المتحدثين الدوليين والمحليين، وتستضيف عددا كبيرا من أكثر الشخصيات إلهاما في الإمارات للتفاعل المباشر مع طلاب الإمارات، الذين يتيح لهم المجلس فرصة الالتقاء والتواصل المباشر مع قادة الثقافة والمجتمع والتكنولوجيا في دولة الإمارات.


تعليقات