سياسة

محمد بن سلمان يتقدم قادة العالم في استفتاء "تايم" الجماهيري لعام 2018

الثلاثاء 2018.12.4 01:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2437قراءة
  • 0 تعليق
محمد بن سلمان يتقدم قادة العالم في استفتاء "تايم" الجماهيري

محمد بن سلمان يتقدم قادة العالم في استفتاء "تايم" الجماهيري

اختارت مجلة "التايم" الأمريكية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ضمن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم لعام 2018 التي تضم زعماء دول ومشاهير وفنانين ورجال أعمال وسياسيين من عدة دول. 

وأظهرت نتائج استفتاء القراء على شخصية العام لمجلة "تايم"، الذي يُعَد الأشهر في العالم، حصول ولي العهد السعودي على 4% من الأصوات متقدما على عدد من قادة ومشاهير العالم، فيما جاء فريق غنائي كوري جنوبي في المركز الأول بواقع 9% من الأصوات.

وضمت القائمة عددا من المشاهير ورجال السياسة منهم: الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الصيني شي جين بينج، ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، ودوقة ساسكس، ميجان ماركل وزوجها الأمير هاري، وزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الصيني شي جين بينج، والغواصون الذين شاركوا في عملية إنقاذ 12 صبياً محتجزين في كهف بتايلاند.

وجاء في القائمة أيضا الرئيس البرازيلي المنتخب جائر بولسنارو، ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وزعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي، والسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، والسيدة الأمريكية الأولى السابقة ميشيل أوباما، وبابا الفاتيكان فرانسيس.

وتقدم الأمير محمد بن سلمان على العديد من رجال الأعمال المشاهير، ومن بينهم مؤسس "أمازون" جيف بيزوس، ومؤسس ومدير شركة السيارات الكهربائية "تسلا" إيلون ماسك ومؤسس ومدير "فيسبوك" مارك زوكربيرج، ليكون ولي العهد السعودي الشخصية العربية الوحيدة التي تتضمنتها نتائج استفتاء الجماهير.

واختير ولي العهد ضمن القائمة لأنه نجح خلال فترة قصيرة في إجراء إصلاحات كبرى وتغييرات في إطار "رؤية 2030" شملت مختلف جوانب الحياة الاقتصادية الاجتماعية والسياسية والفكرية والثقافية، حيث رفع القيود المفروضة على النساء، وسمح لهن بالقيادة وشغل مناصب سياسية.

ومنذ عام 1927، تختار مجلة التايم "شخصية العام"، الذي يعرف بأنه شخص (أو أشخاص) كان له التأثير الأكبر على الأحداث خلال الأشهر الـ12 الماضية.

في عام 2017 ، كانت شخصية "تايم" للعام "كاسرو الصمت"، من الرجال والنساء الذين تحدثوا عن التحرش والاعتداء في العمل، وفي عام 2016، كان الرئيس المنتخب آنذاك دونالد ترامب الذي قلب العالم السياسي بعد أن هزم بشكل غير متوقع منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون ليصبح رئيس الولايات المتحدة.

وفي العام السابق، اختيرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شخصية العام بعد أن قادت أوروبا خلال سلسلة من الأزمات السياسية والاقتصادية.

ولمحرري التايم الاختصاص في نهاية المطاف، بشأن شخصية العام، ولكن القارئ يلعب دورا مهما، حيث يتيح الاستطلاع السنوي لشخصية العام لمحرري "التايم" نافذة على من يعتقد أنه أكثر من أسهم في تشكيل عام 2018. ومن المقرر أن يتم إعلان نتيجة اختيار فريق محرري "التايم" خلال ديسمبر/كانون الأول.

تعليقات