مجتمع

الأب مويسيس بغدادي يشيد بجهود الإمارات في ترسيخ الحوار بين الثقافات

الخميس 2019.1.31 11:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 159قراءة
  • 0 تعليق
 الأب مويسيس بغدادي

الأب مويسيس بغدادي

أكد الأب مويسيس بغدادي، الكاهن في المقر البابوي للأقباط الأرثوذكس في أمريكا الشمالية، أهمية الزيارة التي سيقوم بها قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية للإمارات، خلال الفترة من 3 إلى 5 فبراير المقبل، مثمنا مساعي دولة الإمارات لتعزيز الحوار وترسيخ مفاهيم الترابط بين الأديان حول العالم. 

ومن مقر إقامته البابوية في الولايات المتحدة، أشاد الأب بغدادي بمبادرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وإعلانه 2019 عاما للتسامح، مؤكدا أن هذه الخطوة تعبر عن الحكمة والريادة التي تتمتع بها قيادة دولة الإمارات الرشيدة، لا سيما في مجال نشر وترسيخ مفاهيم التعايش السلمي.

ولفت إلى المغزى التاريخي والإنساني الذي تعكسه زيارة قداسة البابا فرنسيس لدولة الإمارات، وأبدى إعجابه بالسياسات التي تنتهجها دولة الإمارات وأسهمت في تحقيق نهضتها الشاملة.

وقال: "إذا كانت هناك دولة في العالم تعبر عن الأخوة الإنسانية فهي دولة الإمارات، لما قدمته ولا تزال تقدمه من مبادرات وجهود تعزز من جسور وروابط الصداقة والأخوة والتسامح والتعايش السلمي بين أتباع الأديان المختلفة حول العالم والشعوب بشكل عام".

ونوه في هذا الصدد بتسمية أحد أشهر مساجد دولة الإمارات ليكون مسجد "مريم أم عيسى" وإصدارها لقانون مكافحة التمييز والكراهية وإعلانها عن جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، واللقاءات المتواصلة لسفرائها مع رجال وممثلي الأديان والمذاهب حول العالم لتمتين الروابط الإنسانية على كل الأصعدة، مما جعلها تتبوأ مكانة عالمية.

تعليقات