اقتصاد

أكثر من 211 مليون دولار تراجعا في تجارة الأردن مع سوريا سنويا

الأحد 2019.1.6 12:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
معبر حدودي بين الأردن وسوريا - أرشيف

معبر حدودي بين الأردن وسوريا - أرشيف

أكدت غرفة صناعة الأردن أن صادرات المملكة إلى السوق السورية أو عبورًا من أراضيها تراجعت بما يزيد على 150 مليون دينار "أكثر من نحو 211 مليون دولار أمريكي"، وذلك خلال 6 سنوات منذ بداية الأحداث في سوريا خلال 2011 حتى عام 2017.

وقالت الغرفة، في بيان، أمس السبت، إن الأهمية النسبية للسوق السورية من إجمالي الصادرات الأردنية هبطت من نحو 3.8% خلال عام 2011 لتصل إلى 0.7% عام 2017.

وطالب القطاع الصناعي بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع سوريا فيما يتعلق بحركة المنتجات والبضائع بين البلدين.

وانتقدت غرفة صناعة الأردن، في بيانها، أمس السبت، ما وصفته بالاشتراطات والقيود التي تضعها الشقيقة سوريا على البضائع الأردنية، فيما منتجاتها تدخل السوق المحلية دون قيود.

وشددت على توجهات وزارة الصناعة والتجارة والتموين بدراسة إجراءات الحكومة السورية والعمل على وضع ضوابط وقيود على مستوردات الأردن من سوريا، داعية إلى ضرورة الإسراع بمثل هذه الإجراءات لما فيه حماية للمنتجات الأردنية بشكل خاص واقتصاديات المملكة بشكل عام.

تعليقات