ثقافة

الكشف عن لوحة لملالا يوسف في لندن

الثلاثاء 2018.10.2 11:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
الناشطة الباكستانية ملالا يوسف

الناشطة الباكستانية ملالا يوسف

كشف معرض اللوحات القومي في لندن، الثلاثاء، النقاب عن لوحة من بين لوحتين لملالا يوسف، الناشطة الباكستانية الشهيرة بمجال تعليم الإناث وأصغر حائزة على جائزة نوبل على الإطلاق، حيث عرضت اللوحة في لندن بينما سترسل الثانية إلى مدينة برمنجهام عام 2020.

وعبرت يوسف عن أملها في أن تكون اللوحة بمثابة تذكير للزوار بأن الفتيات في جميع أنحاء العالم يناضلن من أجل التغيير، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقالت يوسف إنها تشرفت بوجود لوحتها معلقة إلى جانب "بعض من أكثر الكتاب والفنانين والقادة المؤثرين في بريطانيا"، مضيفة "آمل أن تذكر الزوار بأن الفتيات في كل مكان يناضلن من أجل التغيير في مجتمعاتهن ودولهن – قصصهم أيضا يجب أن تسمع".


اللوحتان للفنانة الإيرانية الأصل وصانعة الأفلام شيرين نشأت، التي نقشت عليها بخط اليد قصيدة لشاعر البشتو رحمة شاه صايل، على شرف يوسف.

برز نجم ملالا يوسف أولا عام 2009، عندما كتبت عن حياتها أثناء سيطرة طالبان على بلادها باكستان وحظر تعليم الفتيات، وفي عام 2012، عندما كانت بعمر 15 عاما، أصيبت في رأسها برصاص أحد أفراد طالبان.

وتعافت يوسف في برمنجهام، المكان الذي اختارته هي وعائلتها للبقاء فيه، وواصلت حملتها منه، وفي عام 2013 حصلت على جائزة السلام الدولي للأطفال وشاركت في تأسيس صندوق ملالا لدعم حق كل فتاة في الحصول على تعليم حر وآمن وجيد لمدة 12 عاماً، وفي 2014، حصلت على جائزة نوبل للسلام.

ملالا يوسف الآن بعمر 21 عاما، وتدرس الفلسفة والسياسة والاقتصاد في جامعة أكسفورد.

تعليقات