اقتصاد

مفاوضات التجارة بين مصر وأمريكا تدخل محطتها الرابعة

الثلاثاء 2019.4.9 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
مباحثات تجارية مرتقبة بين القاهرة وواشنطن

مباحثات تجارية مرتقبة بين القاهرة وواشنطن

تعقد خلال الأيام القليلة المقبلة بواشنطن الجولة الرابعة لمفاوضات التجارة بين مصر وأمريكا المعروفة باسم "التيفا" لبحث حركة التجارة والرسوم الجمركية بين البلدين. 

وقال أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري في مصر، رئيس الجانب المصري بالمفاوضات، إن المباحثات ستتناول عددا من الموضوعات المتعلقة بحركة التجارة بين البلدين وتشمل نفاد السلع الزراعية، والرسوم الإضافية التي فرضها الجانب الأمريكي على واردات الولايات المتحدة من الحديد والصلب والألمنيوم.

 يضم الوفد المصري رئيس مصلحة الجمارك المصرية ورئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات ورئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة ونائب رئيس هيئة الطيران المدني، إلى جانب ممثلين عن وزارات الزراعة والتجارة والصناعة ومصر للطيران، وعقدت الجولة الثالثة في القاهرة خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2017.

 وأشار رئيس جهاز التمثيل التجاري في مصر إلى أن الوفد المصري سيعرض التطورات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد المصري حالياً، إلى جانب بحث سبل توسيع استفادة مصر من برنامج التفضيل التجاري الأمريكي- يوفر فرصا للبلدان النامية لزيادة صادراتها إلى الولايات المتحدة- والتي تشمل المناطق الصناعية المؤهلة والنظام المعمم للمزايا التجارية، كما سيتم بحث سبل دفع التعاون الفني في مجالات تسهيل التجارة والتعاون الإداري في النواحي الجمركية.

 في سياق متصل أكد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة المصري، أن العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية علاقات استراتيجية ترتكز على تحقيق التنمية الشاملة وتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات الصناعية والاستثمارية والتجارية الضخمة بالبلدين.

وأظهر أحدث تقرير صادر عن وزارة الصناعة المصرية حول العلاقات الاقتصادية بين مصر وأمريكا أن الصادرات المصرية "غير البترولية" للولايات المتحدة الأمريكية قد حققت تطوراً ملحوظاً خلال عام 2018 حيث بلغت 1.66 مليار دولار مقابل 1.44 مليار دولار خلال عام 2017 بنسبة زيادة بلغت 14.8%.

كما بلغت قيمة الواردات المصرية من السوق الأمريكي حوالي 5.56 مليار دولار خلال عام 2018 مقابل3.99 مليار دولار خلال عام 2017 بنسبة زيادة بلغت 26.6% ليصل بذلك حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2018 شاملاً المنتجات البترولية وغير البترولية إلى 7.5 مليار دولار مقابل 5.6 مليار دولار خلال عام 2017 بنسبة زيادة بلغت 34%.

وارتفعت صادرات المناطق الصناعية المؤهلة "كويز" بنسبة 16.8% لتصل إلى 877 مليون دولار خلال عام 2018 مقابل 751 مليون دولار خلال عام 2017.

 كما حققت الصادرات المصرية للولايات المتحدة في إطار النظام المعمم للمزايا "GSP " ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 1.01% لتحقق 89 مليون دولار مقابل 88 مليون دولار خلال عام 2017.

تعليقات