سياسة

مجلس الأمن يبحث "أدلة دامغة" بانتهاكات إيران وتطبيق العقوبات

الأربعاء 2018.6.27 11:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 537قراءة
  • 0 تعليق
مندوبة واشنطن لدى مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي

مندوبة واشنطن لدى مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي

قالت مندوبة واشنطن لدى مجلس الأمن الدولي، السفيرة نيكي هايلي، إن مجلس الأمن الدولي سينعقد، في وقت لاحق الأربعاء، لمناقشة التقرير شبه السنوي للأمين العام للأمم المتحدة حول تطبيق العقوبات المفروضة على إيران، والمندرجة ضمن قرار مجلس الأمن 2231، الذي صدر عقب الاتفاق النووي بين إيران ودول 5+1 في يوليو/تموز 2015، والذي انسحبت منه الولايات المتحدة، ويحظر على إيران إنتاج وتطوير صواريخ بعيدة المدى، وإجراء تجارب باليستية على الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية.  

ووصفت هايلي، في بيان صحفي صادر عن البعثة الأمريكية، التقرير الخامس بأنه "الأقوى للأمين العام حتى الآن"، موضحة أنه "يتضمن دلائل على أن إيران كانت وما زالت تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي عن طريق نشر الأسلحة عبر دول الشرق الأوسط، وأنها تتحدى بشكل صارخ الحظر على السفر، وتقدم الدعم للمنظمات الإرهابية التي تزعزع استقرار المنطقة".

وأضافت هايلي أن "التقرير يبرز بقوة أن النظام الإيراني يواصل نشر أسلحته عبر الشرق الأوسط، وينتهك بشكل صارخ قرارات مجلس الأمن، ويدعم مليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن ومليشيا حزب الله الإرهابي في لبنان، وحركة حماس ونظام الرئيس السوري بشار الأسد".

وأشارت إلى أن "النظام الإيراني اعتاد تكريس موارد كبيرة، بعيدا عن احتياجاته المحلية، لدعم الإرهاب وزعزعة استقرار المنطقة".

وأكدت السفيرة الأمريكية أن "الولايات المتحدة لن تسمح باستمرار هذه الانتهاكات الإيرانية والأفعال المدمرة دون ضابط"، موضحة أن الولايات المتحدة "تحث أعضاء مجلس الأمن على فعل الشيء نفسه".

واختتمت هايلي بيانها بالتأكيد على أن "الأدلة الواردة في هذا التقرير الأخير تبرز بشكل واضح جدا عواقب عدم التحرك في مواجهة التحدي الإيراني".

تعليقات