سياسة

بيونج يانج تعلن تفكيك موقع التجارب النووية مايو المقبل

الأحد 2018.4.29 06:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 633قراءة
  • 0 تعليق
قمة تاريخية جمعت كيم ومون الجمعة الماضي

قمة تاريخية جمعت كيم ومون الجمعة الماضي

كشف متحدث باسم الرئاسة في كوريا الجنوبية، اليوم الأحد، عن أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون أبلغ نظيره الجنوبي مون جاي-إن، أنه سيُغلق موقع التجارب النووية في بلاده في مايو/ أيار المقبل. 

وقال المتحدث يون يونج-تشان في تصريحات للصحفيين: إن "الزعيم كيم أكد خلال القمة التي جمعته مع الرئيس مون الجمعة الماضي، أنه سيُنفذ عملية إغلاق موقع التجارب النووية في مايو/ أيار".

وأضاف المتحدث أن "زعيم كوريا الشمالية أوضح أن بيونج يانج ستدعو خبراء أجانب لكي يتحققوا من إغلاق الموقع النووي بأنفسهم أمام العالم أجمع".

وتابع تشان أن "زعيم كوريا الشمالية أكد أنه لن تكون هناك حاجة لامتلاك أسلحة نووية إذا وعدت أمريكا بعدم الاعتداء على بلاده وإنهاء حالة الحرب".


وتأتى التطورات الأخيرة في إطار تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن "الأمور تسير بشكل جيد جدا"؛ استعدادا للقمة المنتظرة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي.

وأعلن الرئيس ترامب خلال تجمع انتخابي في واشنطن بولاية ميشيجان، مساء أمس السبت، أن الاجتماع المرتقب قد يعقد خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة". وأضاف: "سيكون اجتماعا مهما جدا، نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

وجرت الجمعة الماضي قمة تاريخية بين الزعيم كيم ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، تعهد خلالها الجانبان بالعمل من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإرساء سلام دائم.

وتعهدت بيونج يانج، خلال الفترة التي سبقت اجتماع القمة التاريخي، بإغلاق موقع يونجي - ري كي، وعدم مواصلة التجارب الباليستية والنووية.

وأجرت كوريا الشمالية تجاربها النووية الـ6 في موقع "بونجي - ري"، الذي يتألف من شبكات أنفاق حُفرت تحت جبل مانتاب في شمال شرقي البلاد.

إلا أن مسؤولين في وكالة المخابرات الأمريكية "سي آي إيه"، شككوا في تعهد كوريا الشمالية بإغلاق موقع التجارب النووية، وأنه مازال بالإمكان استخدامه، رغم الأضرار التي لحقت به خلال تفجير سابق، وأنه يمكن العدول عن إغلاقه بسهولة.

تعليقات