سياسة

مسؤول أمريكي: الصواريخ الكورية الشمالية غير قادرة على إصابتنا

الثلاثاء 2018.1.30 11:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 354قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

قال مسؤول عسكري أمريكي، الثلاثاء، إن الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي تمتلكها كوريا الشمالية لم تثبت بعد قدرة هذه الأسلحة على ضرب الولايات المتحدة، رغم أن النظام الكوري أحرز تقدما في تطوير برنامج هذه الصواريخ. 

وأكد الجنرال بول سيلفا، نائب رئيس أركان الجيوش، أن بيونج يانج أثبتت بأن الولايات المتحدة في مرمى صواريخها الباليستية العابرة للقارات، لكنها لم تثبت أن نظامها للاستهداف مثلا قادر على مقاومة ظروف تحليق نظام باليستي على ارتفاع عدة كيلومترات.

وصرح للصحفيين، قائلاً: "حصل تقدم لكن في الواقع لم يظهروا كافة عناصر منظومة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".

وتسائل: هل تملك كوريا الشمالية التكنولوجيا التي تسمح لصاروخ بدخول الغلاف الجوي من الفضاء قبل إطلاق رأس حربي؟

وأضاف: "من المحتمل أن يملك زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون هذه التكنولوجيا، وبالتالي علينا الانطلاق من هذا المبدأ لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك".

والعام الماضي، أطلق نظام بيونج يانج عدة صواريخ باليستية عابرة للقارات يكفي مداها لإصابة الأراضي الأمريكية كما أجرى في سبتمبر/ أيلول أقوى تجربة نووية حتى الآن.

وأجرى كيم يونج أون 4 من 6 تجارب نووية في كوريا الشمالية، كما أجرى اختبارات صواريخ باليستية أكثر مما أجراه والده وجده مجتمعين.

وقدر محللون لدى حكومة كوريا الجنوبية مصاريف بيونج يانج على تطوير برنامجه النووي بنحو 1.1 إلى 3.2 مليار دولار أمريكي. 

والتجارب الصاروخية لبيونج يانج وضعتها تحت طائلة العقوبات، وجعلتها هدفا للعقوبات الأمريكية والأوروبية وعقوبات مجلس الأمن الدولي.

تعليقات