سياسة

إيرانيون ترحيبا بانسحاب ترامب: شكرا لقراركم العقلاني

الأربعاء 2018.5.9 03:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 502قراءة
  • 0 تعليق
ترامب يرفع قرار الانسحاب من الاتفاق النووي بعد التوقيع عليه

ترامب يرفع قرار الانسحاب من الاتفاق النووي بعد التوقيع عليه

أعرب نشطاء إيرانيون غاضبون من سياسات طهران التخريبية بالمنطقة، عن ترحيبهم بقرار واشنطن بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران وقوى عالمية منذ 2015.

وعبر هاشتاق ThankYouTramp، أو شكرا ترامب أشار آلاف الإيرانيين في الداخل والخارج من الساعين للخلاص من قمع واضطهاد خامنئي ونظامه لهم على مدار عقود، أن القرار الأمريكي الجديد بمثابة آخر مسمار في تابوت الملالي خاصة في ظل تفاقم الأزمات الاقتصادية، والاجتماعية، وتزايد رقعة الاحتجاجات والإضرابات العمالية في البلاد مؤخرا.


وكتب حساب يدعى "مهرداد"، أن قرار ترامب بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، كان المسمار الأخير في تابوت النظام الإيراني، اقتصاد البلاد في حالة يرثى لها، وبالطبع ستتضاعف المصاعب على الطبقات المتوسطة والفقيرة، التي ستخرج في موجات احتجاجية واسعة.


وغرد حساب إيراني آخر يدعى "بريناز"، قائلا: " شكرا لقراركم العقلاني.. إنها خطوة كبيرة للتصدي للإجراءات العدائية لإيران ورعايتها للإرهاب".


واعتبرت الناشطة الإيرانية سحر إبراهيمي أن الاتفاق النووي مع نظام الملالي الديكتاتوري كان "وصمة عار"، مؤكدة أن الشعب الإيراني سيعاود الاحتشاد في الشوارع والميادين مجددا، داعية دول العالم إلى دعم مطالب الإيرانيين الطامحين للتخلص من نظام الملالي".

وفي السياق ذاته، هاجم مغردون إيرانيون أنشطة مليشيات الحرس الثوري الإيراني التخريبية بعدد من دول المنطقة، من بينها سوريا والعراق، معتبرين أن القرار الأمريكي يستهدف تجفيف منابع دعم وتمويل تلك المليشيات ومحاصرتها، في ظل هيمنتها على مجريات القرار في البلاد. 


السخرية أيضا كانت حاضرة في الهاشتاق الذي لاقى انتشارا واسعا على موقع تويتر، حيث لفت البعض إلى تدهور سوق الصرف الأجنبي في البلاد، بعد وصول الدولار إلى نحو 7000 تومان إيراني، وإغلاق الصرافات أبوابها أمام المتعاملين لقلة المعروض من العملة الخضراء، في الوقت الذي تهرب الاستثمارات الأجنبية خارج البلاد وسط سيطرة من نظام الملالي على موارد الشعب الإيراني لصالح مغامراته العسكرية.


وأظهر استفتاء أجراه فرهاد فرحزاد، المذيع الإيراني بالقسم الفارسي في هيئة الإذاعة البريطانية عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، رضا نسبة كبيرة من الإيرانيين عن قرار ترامب إزاء الاتفاق النووي، قبل أن يتلقى هجوما من حسابات تابعة للملالي رافضة النتيجة الصادمة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن، الثلاثاء، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وقال ترامب" أعلن أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق مع إيران، وفي لحظات قريبة سأوقع مذكرة لبدء العقوبات على النظام الإيراني"، مضيفا: "عقوباتنا قد تشمل أيضا دولا أخرى متواطئة مع إيران".

وحول دعم إيران للإرهاب، قال ترامب إن "النظام الإيراني هو الراعي الأساسي للإرهاب ويصدر الصواريخ ويشعل النزاعات في الشرق الأوسط ويدعم الإرهابيين والوكلاء والمليشيات مثل حزب الله وطالبان والقاعدة، وخلال السنوات الماضية قصفت إيران ووكلاؤها وفجروا السفارة الأمريكية والمؤسسات العسكرية وقتلوا المئات من الجنود الأمريكان واختطفوا وسجنوا وعذبوا الجنود الأمريكيين". 

تعليقات