سياسة

مقتل 11 شخصا بينهم مراقب بالانتخابات المحلية في نيجيريا

الأحد 2019.3.10 01:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الانتخابات المحلية في نيجيريا

جانب من الانتخابات المحلية في نيجيريا

أعلنت الشرطة النيجيرية ووسائل إعلام محلية، مساء السبت، مقتل 11 شخصاً بينهم مراقب لعمليات الاقتراع في الانتخابات المحلية بولاية إينوغو جنوبي شرق البلاد، جراء إصابته برصاصة طائشة.

وانطلقت انتخابات حكام بعض الولايات في نيجيريا، السبت، لانتخاب 29 حاكماً من حكام الولايات الـ36، ومنطقة العاصمة الاتحادية، في أكبر بلد منتج للنفط في أفريقيا.  

وأعلن ضابط في الشرطة النيجيرية لوكالة فرانس برس، طالباً عدم كشف هويته، أن "أحد القتلى كان مراقباً محلياً لانتخابات حكام الولايات ومجالسها".


وقال الضابط النيجيري إن المراقب "أصيب برصاصة طائشة أطلقها شرطي لتفريق مجموعة من المحتجين".

ومن جهة أخرى، أفادت تقارير إعلامية محلية بمقتل 10 أشخاص على الأقل في نيجيريا خلال اليوم الانتخابي.

وتابع الضابط أن مجموعة من المحتجين كانت تطالب بإرجاء انتخابات حكام الولايات، السبت، لإتاحة مزيد من الوقت لحملة أيوغو إيزي، مرشح حزب "مؤتمر كل التقدميين". 


وواجه ترشح إيزي معوقات قضائية، والخميس الماضي، سمحت له المحكمة بخوض الانتخابات، فيما طالب مناصروه بإرجاء موعد الانتخابات لكي يكون لديه متسع من الوقت لحشد الأصوات.

وقبل أسبوعين قتل 53 شخصاً جراء أعمال عنف شهدتها انتخابات الرئاسة والجمعية الوطنية.


وفاز الرئيس النيجيري محمد بخاري بولاية ثانية وقد هزم منافسه عتيق أبوبكر مرشح الحزب الشعبي الديمقراطي.

ونال بخاري 15,2 مليون صوت مقابل أربعة ملايين صوت لعتيق أبوبكر الذي رفض النتائج واعتبرها مزورة.

تعليقات