سياسة

استشهاد فلسطينيين متأثرين بإصابتيهما.. والعدد يرتفع لـ"41" منذ مسيرات العودة

الإثنين 2018.4.23 08:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
الشهيد الفلسطيني عبدالله الشمالي

الشهيد الفلسطيني عبدالله الشمالي

استشهد جريحان فلسطينيان في الساعات الأولى من صباح اليوم متأثرين بإصابتيهما برصاص الاحتلال خلال تظاهرات مسيرات العودة، شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقال مصدر طبي فلسطيني، إن الشاب عبدالله محمد الشمالي والشاب تحرير سعيد وهبة من سكان رفح جنوب قطاع غزة، استشهدا متأثرين بإصابتيهما الخطيرة بأعيرة نارية أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة شرق رفح.

وباستشهاد الشابين يرتفع عدد الشهداء منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في 30 مارس/آذار الماضي، إلى 41 شهيدا، إلى جانب أكثر من 4600 جريح.

وأصيب فلسطينيان بجروح مساء الأحد في تجدد استهداف الاحتلال للمتظاهرين شرق خزاعة شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقال مصدر محلي لـ"العين الإخبارية" إن الشابين أصيبا بأعيرة في الأطراف ونقلا لمشفى محلي، بعد تظاهرات نجح خلالها الشبان في انتزاع جزء من السياج الحدودي وسحبه إلى ساحة الاعتصام، إلى جانب رفعهما العلم الفلسطيني على السياج الحدودي.

ويتظاهر آلاف الفلسطينيين بشكل يومي منذ 30 مارس/آذار الماضي في 5 ساحات اعتصام نصبت بها خيام قرب السياج الحدودي شرق محافظات القطاع الخمس.

وتنادي المسيرة -وفق القائمين عليها- بتنفيذ وتطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها، تماشيا مع القرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين، ومنها القرار 194 إلى جانب رفع الحصار عن قطاع غزة.

تعليقات