سياسة

حكومة الوفاق الفلسطينية تضع استقالتها بتصرف الرئيس

الإثنين 2019.1.28 12:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لحكومة الوفاق

صورة أرشيفية لحكومة الوفاق

وضعت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية استقالتها تحت تصرف الرئيس محمود عباس (أبومازن) بعد إعلان قيادة حركة "فتح" بدء المشاورات لتشكيل حكومة فصائلية لا تضم حركة حماس.

وقال مسؤول في حركة "فتح" لـ"العين الإخبارية" إن "هناك عددا من الفصائل الفلسطينية التي توافق على الدخول في حكومة فصائلية وفصائل أخرى سيجري معها حوار معمق".

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أنه "سيجري الحديث بشكل معمق مع الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين من أجل انضمامهما إلى الحكومة إضافة إلى الفصائل الأخرى في منظمة التحرير الفلسطينية".

وتابع المسؤول أنه "لن يجري الحديث مع حماس فهي ترفض المصالحة الفلسطينية".

وكان المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية يوسف المحمود قال اليوم الإثنين "إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله يضع حكومته تحت تصرف الرئيس محمود عباس".

وأضاف في بيان أن "رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة يرحبون بتوصيات اللجنة المركزية لحركة فتح القاضية بتشكيل حكومة جديدة".

وتابع المحمود أن "رئيس الوزراء وأعضاء حكومة الوفاق الوطني أعربوا عن ثقتهم بنجاح جهود تشكيل حكومة جديدة تحمل على عاتقها هموم أبناء شعبنا، وتكمل السير على طريق استعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، والمضي في سبيل نيل الحرية والاستقلال".

وكانت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية تشكلت أواسط عام 2014 بالاتفاق بين "فتح" و"حماس" وضمت شخصيات مستقلة ومهنية.

وقال مسؤولون في حركة "فتح" إن إنهاء صيغة حكومة التوافق الوطني جاء بعد رفض حركة حماس جهود المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وأوصت اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، أمس الأحد، بتشكيل حكومة فصائلية سياسية من فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة، وطالبت حركة حماس بالتجاوب مع دعوة الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات التشريعية في أقرب وقت ممكن.

وبغياب المجلس التشريعي فإن الحكومات الفلسطينية تتشكل بمرسوم رئاسي.

وقال مسؤول كبير في حركة فتح لـ"العين الإخبارية" إنه "خلافا لما يتردد فإنه لم يتم اقتراح أي شخصية لرئاسة الحكومة الجديدة أو وزراء للانضمام إلى الحكومة".

 وأضاف أنه "من شبه المؤكد أن تترأس شخصية من حركة فتح الحكومة القادمة".

واليوم الإثنين، ثمنت حركة فتح "دور حكومة الوفاق الوطني التي شكلت في ظروف استثنائية وصعبة للغاية وقامت بإنجاز جميع مهامها الوطنية الملقاة على عاتقها".

وقال منير الجاغوب، رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم، إن "حكومة الوفاق الوطني عملت منذ تشكيلها على مواجهة سياسات الاحتلال ورفض إسرائيل لها وتمكنت من إثبات وجودها على الساحة المحلية والعربية والدولية".

تعليقات