رياضة

أزمة "صانع الألعاب" تؤرق تونس قبل مواجهة الكونغو

الأربعاء 2017.8.30 08:51 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق
أزمة "صانع الألعاب" تؤرق تونس قبل مواجهة الكونغو

نعيم السليتي

يعيش منتخب تونس أزمة بخصوص العجز في مركز صانع الألعاب قبل المواجهة مع الكونغو في تصفيات أفريقيا لكأس العالم 2018، بعد الإصابة العضلية التي تعرض لها سعد بقير خلال التدريبات، واضطرار وهبي الخزري للسفر إلى فرنسا من أجل إتمام التعاقد مع نادي ستاد رين. 

حضور قوي لنجوم الدوري التونسي في قائمة معلول

وباتت الحلول منعدمة في مركز صنع اللعب أمام نبيل معلول مدرب "نسور قرطاج"، الساعي للدفع بتشكيلة هجومية في مباراة الكونغو، المقرر إقامتها (الجمعة) بالملعب الأوليمبي بمدينة رادس، في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.

وتفيد آخر الأخبار القادمة من معسكر منتخب تونس أن نعيم السليتي هو الأوفر حظا للمشاركة في مركز صناعة اللعب، على أن يترك مكانه في مركز الجناح الأيمن لفخر الدين بن يوسف أو أنيس البدري.

وسبق للسليتي خريج أكاديمية سيدان الفرنسي أن لعب في هذه الخطة خلال المواجهة أمام الجزائر، بالجولة الثانية من دور المجموعات في مسابقة أمم أفريقيا الجابون 2017 في يناير الماضي.

ويملك السليتي في رصيده 12 مباراة بقميص "نسور قرطاج"، سجل خلالها 3 أهداف وصنع هدفين.

ويخطط المنتخب التونسي لجمع 4 نقاط على أقل تقدير من مواجهتي "الفهود"، من أجل قطع خطوة كبيرة للتأهل لموعد روسيا 2018.

ويمتلك بطل نسخة 2004 من مسابقة أمم أفريقيا أسبقية معنوية كبيرة على منافسه الأفريقي حيث فاز عليه في 3 مناسبات من جملة 4 مباريات جمعتهما في تصفيات مسابقة كأس العالم.

تعليقات