سياسة

اعتقال 120 من أنصار المرشح الخاسر في انتخابات الكونغو الديمقراطية

الأحد 2019.1.13 11:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 298قراءة
  • 0 تعليق
مواجهات بين الشرطة وأنصار مارتن فايولو

مواجهات بين الشرطة وأنصار مارتن فايولو

اعتقلت قوات الشرطة في الكونغو الديمقراطية نحو 120 شخصا مؤيدين للمعارض مارتن فايولو الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية التي جرت بالبلاد في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر في المجتمع المدني أن الشرطة نفذت عمليات الاعتقال، السبت، في مدينة كاسينجا بجنوب شرق البلاد على بعد 120 كلم شمال لوبومباشي في إقليم كاتانجا العليا. 

وقال غيوم مامبوي الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان في كاسينجا: "نطلب الإفراج عن هؤلاء الأشخاص بلا شروط". 

وكان فايولو حل في المرتبة الثانية في الانتخابات بحصوله على 34,8% من الأصوات، وأعلنت المحكمة الدستورية بالبلاد فوز المعارض الآخر فيليكس تشيسيكيدي في هذه الانتخابات التي حصد فيها 38,7% من الأصوات. 

لكن فايولو دان نتائج الانتخابات، معتبرا أنها "انقلاب انتخابي" قام به الرئيس المنتهية ولايته جوزف كابيلا "بتواطؤ" مع تشيسيكيدي، مؤكدا أنه حصل على 61% من الأصوات. 

تصريحات قال مامبوي إنها دفعت أنصار فايولو إلى النزول إلى الشوارع في كاسينجا ما أدى إلى رد من الشرطة. 

مواجهات بين الشرطة وأنصار مارتن فايولو

من جهة أخرى، وعلى بعد نحو 200 كيلومتر غربا، في كولويزي، جرت مواجهات بين أنصار فايولو ومؤيدي تشيسيكيدي سقط فيها جرحى واعتُقل خلالها أشخاص، كما ذكرت إذاعة الأمم المتحدة "أوكابي".

وبموجب هذه الانتخابات سيتنحى الرئيس جوزيف كابيلا، الشهر المقبل بعد 18 عاما في السلطة، وبعد عامين من انتهاء ولايته رسميا، إذ تم تأجيل الاقتراع الرئاسي عدة مرات. 

ويحكم كابيلا الكونغو الديمقراطية منذ اغتيال والده في 2001، ومن المفترض أن تمثل هذه الانتخابات أول انتقال ديمقراطي للسلطة منذ الاستقلال عن بلجيكا في 1960.

تعليقات