صحة

التهاب الأذن.. الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

الثلاثاء 2018.4.24 02:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 838قراءة
  • 0 تعليق
التدخين والإصابة بالأنفلونزا يتسببان في التهاب الأذن

التدخين والإصابة بالأنفلونزا يتسببان في التهاب الأذن

يسبب التهاب الأذن الكثير من الآلام للإنسان ومنها الإصابة بالصداع المستمر، كما أنه يصيب الكبار والأطفال، وقد يكون ناتجا عن التدخين أو التهاب الجيوب الأنفية أو الإصابة بالأنفلونزا.

نستعرض فيما يلي أهم أسباب التهاب الأذن وطرق الوقاية منه وأعراضه عند الأطفال وخطوات علاجه:

أسباب التهاب الأذن:

  • يحدث نتيجة التهاب الجيوب الأنفية والإصابة بالأنفلونزا.
  • نتيجة زيادة الإفرازات الشمعية داخل الأذن.
  • الإصابة بأحد الأمراض منها التيفويد والحمى والحصبة والدفتريا.
  • الإصابة بالتجمع في السوائل داخل الأذن.
  • الإصابة بالطنين في الأذن.
  • قد يكون بسبب التقلبات الجوية والتى ينتج عنها الالتهابات
  • التعرض إلى الملوثات المختلفة والتدخين.
  • تنظيف الأذن باستخدام الأجسام الغريبة والتي تصيب تجويف الأذن.
  • ثقب طبلة الأذن.

الوقاية من التهاب الأذن:

  • عدم إغلاق الأنف أثناء العطس، وهذا لأنها تعمل على عودة الفيروسات والبكتريا إلى تجويف الأذن.
  • الابتعاد عن التدخين والملوثات المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة باالتهابات التي تصيب الأذن.
  • الابتعاد عن تنظيف الأذن باستخدام أدوات غريبة مثل أعواد تنظيف الأذن ويجب الحرص على تنظيفها باستخدام قطعة من القطن أو المناديل الورقية فقط.

التهاب الأذن عند الأطفال:

من الأشياء التي تسبب الإزعاج إلى الكثير من الأمهات إصابة الأطفال بالالتهابات التي تصيب الأذن والتي تصيب على وجه الخصوص الأطفال الرضع بشكل كبير، وتكون نتيجة الإصابة بالبكتريا والفيروسات التي تتسبب بها.

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال :

  • يقوم الطفل باللجوء إلى شد الأذن بشكل متكرر.
  • الإصابة بالبرد للأطفال يعمل على  تجمع السوائل بالأذن وتؤدي إلى الإصابة بالالتهابات لأذن الطفل، وتكون إفرازات أنف الطفل مائلة للون الأخضر أو اللون الأصفر.
  • يجد الطفل الرضيع الصعوبة بالنوم على الظهر والتي تعمل على الضغط على منطقة الأذن والتي لا يتحملها الطفل.
  • يصاب الطفل بفقدان الشهية.
  • يلجأ الطفل إلى البكاء المستمر .
  • من أهم علامات إصابة الطفل بالتهاب الأذن ارتفاع درجة الحرارة.
  • ملاحظة خروج إفرازات من الأذن تكون باللون البرتقالي أو الأصفر.
  • صعوبة في سمع الطفل وهذا عند مناداته وملاحظة عدم استجابته والذي يدل على التهاب الأذن والتي تكون بسبب انسداد قناه استاكيوس.
  • عند ملاحظة التهابات الأذن عند الأطفال يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة وهذا لفحص الطفل ووصف العلاج المناسب.

علاج التهاب الأذن:

  • استشارة الطبيب مهم جداً لوصف العلاج.
  • من الممكن اللجوء إلى علاج إلتهاب الأذن بالأعشاب باستخدام خليط من عصير الكرنب مع عصير الليمون ويتم وضع قطرات منه فى الأذن.
  • الثوم المهروس يوضع بنصف كوب من الزيت ويتم تركه منقوع به لمدة إسبوع كامل، ويتم استخدمه بوضع قطرات منه فى الأذن والتي تساعد على علاج الالتهابات.
  • وضع قطرات عصير بصل في الأذن أيضا يعالج التهابات الأذن.
  • استخدام قطرات من زيت اللوز المر الذي يساهم بشكل كبير في التخلص من الالتهابات التي تصيب الأذن.
  • غلي أزهار حشيشة القنفد بالماء لمدة عشر دقائق ويتم تناوله 3 مرات خلال اليوم والتي تساعد على علاج التهاب الأذن.
  • يجب أيضا استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى استخدام الأعشاب وهذا حتى لا تضر بالمريض.

تعليقات