صحة

التهاب اللوزتين.. الأعراض والوقاية والعلاج

السبت 2018.5.5 10:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 510قراءة
  • 0 تعليق
الصداع وألم الأذن من أهم أعراض التهاب اللوزتين

الصداع وألم الأذن من أهم أعراض التهاب اللوزتين

اللوزتان هما عقدتان لمفاويتان تقعان أعلى الحلق في القسم الخلفي من الفم، ويمكن رؤيتهما عند فتحه، وتساعدان في الحالة الطبيعية على تصفية الجراثيم والبكتيريا الأخرى ومنع دخولها للجسم وإحداثها للمرض.

وتتعرض اللوزتان للالتهاب بشكل متكرر، خاصة عند الأطفال، ويحدث نتيجة انتقال الفيروسات والبكتيريا إليهما.. نستعرض فيما يلي أهم أعراض التهاب اللوزتين وطرق الوقاية منه وكيفية علاجه:

أعراض التهاب اللوزتين:

  • تصاب اللوزتان بالاحمرار الشديد.
  • قد تصابان بالصديد الذي يكون لونه أصفر أو أبيض.
  • الإصابة بالبثور التي تصيب الحلق.
  • الإصابة بالبحة في الصوت أو فقدانه.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • يكون الإنسان مصاباً بفقدان الشهية بشكل كبير.
  • آلام تصيب الأذن.
  • يشعر الإنسان بالصعوبة فى البلع والتنفس.
  • تكون رائحة الفم كريهة.
  • الغثيان والقيء.
  • الإصابة بألم فى البطن.

طرق الوقاية:

  • استخدام الغرغرة من خلال الماء الدافئ، وإضافة الملح وعمل الغرغرة 3 مرات يومياً.
  • الحرص على تناول الكثير من المشروبات الساخنة، التي تعمل على التقليل من الاحتقان والالتهاب الذي يصيب اللوزتين.
  • الابتعاد عن التدخين والكيماويات المختلفة التي يتعرض إليها الإنسان.

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال:

  • عند إصابة الطفل بالالتهاب في اللوزتين يشعر بصعوبة في البلع، ولهذا يجب الحرص على تناول السوائل بشكل مستمر، وأن تكون الأطعمة لينة مثل الشوربة والعصائر والأطعمة الخفيفة.
  • من المهم أن يحصل الطفل على قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • الحرص على ترطيب الهواء من خلال استخدام مرطبات الجو التي تعمل على تنفس الطفل بالشكل الطبيعي عند إصابته بالالتهابات التي تصيب اللوزتين.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة الحارة، التي تحتوي على الكثير من البهارات والتوابل، والتي تعمل على زيادة تهيج الحلق وزيادة نسبة الالتهابات.
  • يجب أيضاً الابتعاد عن الأطعمة الحامضة، ومنها القشطة الحامضة واللبن الزبادي، التي تعمل على زيادة الالتهابات.
  • الحرص على قياس درجة حرارة الطفل بشكل مستمر ومراقبة درجة الحرارة.
  • عدم إعطاء الإسبرين للأطفال المصابين بالالتهابات التي تصيب الحلق، لأنه يزيد من الإصابة بها.
  • يجب عدم استخدام الأدوات نفسها التي يستخدمها الطفل المريض حتى لا ينتقل الميكروب إلى الآخرين.
  • الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون جيداً، حرصاً على عدم انتقال العدوى.

العلاج بالأعشاب الطبيعية:

  • يمكن علاج التهاب اللوزتين من خلال استخدام مسحوق الحلبة المغلي في الماء، ويستخدم كنوع من الغرغرة يومياً.
  • تناول الثوم على الريق يعمل على التقليل من الالتهابات التي تصيب اللوزتين، وهذا لأنه يعمل على قتل الميكروبات التي تصيبها.
  • يمكنك خلط عصير الليمون والعسل في كوب من الماء، ويتم الغرغرة به يومياً ثلاث مرات، ما يسهم بشكل كبير في التقليل من الالتهابات التي تصيب اللوزتين.
  • من الممكن اللجوء إلى استخدام الزيوت العطرية من خلال خلط زيت شجر الشاي مع زيت الخزامى مع زيت بخور الجاوا وزيت الزعتر، ويتم تسخين هذه الزيوت ووضعها بالماء المغلي، ويتم استنشاقها.
  • صبغة اليود من المكونات التي تستخدم كغرغرة للتخلص من التهابات اللوزتين ونتائجها فعالة.
  • تناول كبسولات فيتامين "ج" التي تعمل على تقوية المناعة، والتي تساعد على التخلص من الالتهابات بشكل سريع.
  • تناول زيت كبد الحوت يساعد على التئام الأنسجة بشكل سريع ويخلصك من الالتهابات.


تعليقات