سياسة

بيونج يانج تتهم واشنطن بمحاولة نسف أجواء الحوار

الأحد 2018.5.6 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
العالم في انتظار قمة كيم وترامب

العالم في انتظار قمة كيم وترامب

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة الأمريكية بمحاولة نسف أجواء الحوار الرامي إلى إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، وأدانت ما وصفته باستفزاز واشنطن لبيونج يانج عمدا وهو ما قد "يعيد الوضع إلى نقطة الصفر".

وقال المتحدث باسم وزارة خارجية كوريا الشمالية الأحد إن التأكيد على أن جلوس بيونج يانج على طاولة المفاوضات علامة ضعف لا يصب في مصلحة الحوار، نافيا ما تردد بشأن إرغام بلاده على التفاوض جراء الضغوط الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أكد نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي أن حزمه حيال كوريا الشمالية ساهم في تحريك الوضع بشأن أزمة الكوريتين.

ويلتقي الرئيس الأمريكي قريبا لأول مرة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج-اون بعد أسابيع من قمة بين الأخير ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان.

وأعلن الرئيس ترامب أن الاجتماع المرتقب قد يعقد خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة".

قمة الكوريتين

وبعد سنوات من التوتر حول البرامج النووية والبالستية الكورية الشمالية، تشهد شبه الجزيرة منذ مطلع العام أجواء تهدئة بين الكوريتين.

وجرت، نهاية الشهر الماضي قمة تاريخية بين الزعيم كيم ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، تعهد خلالها الجانبان بالعمل من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإرساء سلام دائم.

إلا أن مسؤولين في وكالة المخابرات الأمريكية "سي آي إيه"، شككوا في تعهد كوريا الشمالية بإغلاق موقع التجارب النووية، وأنه مازال بالإمكان استخدامه، رغم الأضرار التي لحقت به خلال تفجير سابق، وأنه يمكن العدول عن إغلاقه بسهولة.

تعليقات