اقتصاد

محاولات الدوحة اليائسة تتوالى.. قطر تعرض مزيدا من الخام لشهر يناير

الإثنين 2018.11.12 11:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
قطر تزيد معدلات تصريف خام الشاهين للحفاظ على مواردها الدولارية

قطر تزيد معدلات تصريف خام الشاهين للحفاظ على مواردها الدولارية

وسط تصاعد لأزمة الدوحة الاقتصادية تعكسها أرقام سلبية تتزايد يوما بعد يوم، صعدت قطر من عمليات تصريف النفط، للحفاظ على مواردها من النقد الأجنبي.   

وقال مصدران مطلعان لرويترز الإثنين، إن قطر للبترول تعرض 3 شحنات من خام الشاهين للتحميل في يناير/كانون الثاني المقبل عبر مزاد، وذلك ارتفاعا من شحنتين في الشهر السابق.

يبلغ حجم الشحنة الواحدة 500 ألف برميل ويغلق المزاد غدا الثلاثاء على أن تظل العروض سارية حتى اليوم التالي.

يعتمد اقتصاد قطر بصورة رئيسية على العائدات من المبيعات الهيدروكربونية، والتي تشمل النفط والغاز، الذي يواجه بالأساس صعوبات وتحديات كبيرة الآن.


تقول مصادر تجارية إن من المتوقع أن تصدر قطر للبترول ما يصل إلى 15 شحنة من خام الشاهين في يناير/كانون الثاني المقبل، بارتفاع ملحوظ عن الشحنات المعتادة شهريا "نحو 13 شحنة".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران من العام الماضي، العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بعد دعم الدوحة للإرهاب.

وأكد عدد من الاقتصاديين أن قطر تواجه مأزقا في الحفاظ على حصتها السوقية وتحديدا بأسواق بيع النفط في شرق وجنوب شرق آسيا، في ظل اضطرارها لخفض إنتاج حقل الشاهين، تزامنا مع تقليل أسعار البيع حتى تتمكن من تصريف الإنتاج.

تعليقات