سياسة

كل ذلك لا يهم!

الثلاثاء 2018.4.17 10:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 404قراءة
  • 0 تعليق
د.محمد مبارك جمعة

غابت قطر عن القمة العربية (قمة القدس) في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية، وكان تمثيلها فيها هزيلاً. وفي الوقت الذي حضر قادة الدول العربية القمة على رؤوس وفودهم، بقي ممثل دولة قطر معزولاً وحيدًا وبعيدًا ومنفصلاً عن جميع الدول العربية. الصورة التي تم تداولها في وسائل الإعلام، والتي ظهر فيها الملوك والأمراء والرؤساء يقفون على مقربة من بعضهم ويتبادلون الحديث، بينما لم يكن لممثل قطر أي محل من الإعراب، كانت صورة معبرة بشكل كبير وعميق، وقد أغنت عن ألف كلمة وعبارة.

 لماذا غابت قطر عن القمة؟ ولماذا جاء تمثيلها هزيلاً بهذه الطريقة اللافتة؟ هل لأن العنوان الرئيسي للقمة يتناول التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية؟ وتحديدًا الحديث هنا عن إيران؟ ولذا فقد تخلفت قطر حتى لا تضطر إلى إدانة التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية

لكن لماذا غابت قطر عن القمة؟ ولماذا جاء تمثيلها هزيلاً بهذه الطريقة اللافتة؟ هل لأن العنوان الرئيسي للقمة يتناول التدخلات الخارجية في شؤون الدول العربية؟ وتحديدًا الحديث هنا عن إيران؟ ولذا فقد تخلفت قطر حتى لا تضطر إلى إدانة التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية نظرًا إلى الشراكة الحقيقية بين النظامين الإيراني والقطري في دعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول العربية؟ أم أن قطر كانت تخشى من أن تتعرض لمواقف محرجة لو جاء التمثيل على مستوى القيادة لطبيعة العزلة الفعلية التي تعيشها على أرض الواقع، ولمعرفتها المسبقة بأنها ضيف غير مرحب به بين بقية الدول الأخرى؟ ولذا فضلت أن يبقى تمثيلها هزيلاً حتى يكون الإحراج على مستوى التمثيل؟ أم أن قطر كانت تعلم مسبقًا أن حضورها أو عدمه لن يغير من الأمر شيئاً فيما يتعلق بقرارات القمة ومواقفها؟ أم أن النظام القطري كان يمني نفسه بأن يجد لأزمته حلاً بين البنود المدرجة على جدول الأعمال وحينما لم يجد لأزمته أي ذكر أساسًا قرر أن يخفّض من مستوى تمثيله؟ أم أن النظام القطري كان يريد أن يوجه «إهانة» إلى القمة العربية عبر تمثيله الهزيل فيها؟ في حين أن ممثل النظام القطري والوضع التمثيلي لقطر في القمة هو الذي كان في موقع الإهانة حينما لم يلتفت إليه أحد! أم أن كل ما ذكر أعلاه كان صحيحًا؟

الكثير والكثير من الأسباب التي يمكن أن يعزى إليها الحضور الهزيل للنظام القطري في قمة القدس، لكن إذا ما أردتم الحق، فكل ذلك لا يهم! 

نقلا عن "أخبار الخليج"

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات