سياسة

"السعودية عقدة قطر".. إجماع في مؤتمر بباريس لمكافحة الإرهاب

الخميس 2018.4.26 08:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1284قراءة
  • 0 تعليق
الباحث والأخصائي في شؤون مكافحة الإرهاب عثمان تزغارت

الباحث والأخصائي في شؤون مكافحة الإرهاب عثمان تزغارت

أجمع المشاركون في مؤتمر "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، المقام اليوم الخميس، في العاصمة الفرنسية باريس، على أن المملكة العربية السعودية تمثل عقدة تاريخيه لدولة قطر وأنظمتها الحاكمة المتعاقبة.

وقال رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط الدكتور عبدالرحيم علي إن قطر تعاني منذ قديم الأزل من عقدة من المملكة العربية السعودية؛ نظراً للعلاقات القوية التي تجمع الرياض بالدول العربية والخليجية، مما جعل الدوحة تضخ أموالها في العمل على زعزعة الأمن والاستقرار بالمملكة من جهة، ومن جهة أخرى توجيه قنوات فضائية تعمل على مهاجمة السعودية بشكل متواصل.


بدوره لفت الباحث والأخصائي في شؤون مكافحة الإرهاب، عثمان تزغارت، إلى أن قطر تستخدم سياسة "حمقاء" في ليبيا، من خلال التنظيمات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.

وأكد مؤلف كتاب "وصايا بن لادن"، خلال مؤتمر "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب" في العاصمة الفرنسية باريس، أن قطر قامت بتهريب كميات كبيرة من الأسلحة الفرنسية إلى التنظيمات الإرهابية التي تمولها في الداخل الليبي، لافتاً إلى أن الاستراتيجية القطرية الحمقاء في ليبيا يتم إمدادها من خلال الجماعات الإرهابية التي تدعمها الدوحة في دول غرب أفريقيا.

وأوضح تزغارت أن قطر تمول الإرهاب بذرائع إنسانية عبر بيزنس الرهائن الذين يكونون أصحاب جنسيات أوروبية في العراق وسوريا، من خلال الفدية لإطلاق سراح الرهائن من جانب الجماعات الإرهابية.

تعليقات