رياضة

العنصرية تدفع لاعب الجزائر للهروب من بلجيكا

الأحد 2017.8.13 06:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 809قراءة
  • 0 تعليق
العنصرية تدفع لاعب الجزائر للهروب من بلجيكا

إلوهيم رولاند

رفض إلوهيم رولاند، لاعب خط الوسط ذو الأصول الجزائرية، مواصلة اللعب مع نادي كورتري البلجيكي بسبب عنصرية جماهيره. 

مهندس أغلي صفقة في آسيا يسوّق "رابيو الجزائر"

وقال النجم المخضرم، في تصريحات أدلى بها لموقع "ما ليج 2" (المختص بمتابعة أخبار الدرجة الثانية الفرنسية) "لدي مشاكل كثيرة في كورتري زادت حدتها إثر  سلسلة الهزائم التي تلقاها الفريق خلال الموسم الماضي".

وأضاف "عندما أردت أن أتحدث مع الجماهير وأفسر لهم أننا كلاعبين لسنا راضين عن النتائج المحققة، تفاجأت بتوجيههم لي شتائم عنصرية".

وختم "مبادئي لا تسمح لي بمواصلة اللعب هنا، خاصة أن الإهانات طالت عائلتي.. لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ألعب كرة القدم في مثل هذه الظروف".

يذكر أن نادي كورتري يتمسك بالحصول على مليوني يورو من أجل الموافقة على بيع نجمه الجزائري، وهو ما منعه من تجديد العهد مع كرة القدم الفرنسية.

وكان ناديا ديجون ولانس، الناشطان تباعا في دوري الدرجة الأولى والثانية، أبديا رغبتهما في التعاقد مع رولاند خلال الميركاتو الصيفي الحالي، غير أنهما اصطدما بالمقابل المادي المبالغ فيه الذي طلبه رابع الدوري البلجيكي.

 يشار إلى إلوهيم رولاند يملك في رصيده 38 مباراة في الدوري البلجيكي سجل خلالها 5 أهداف وصنع 4 تمريرات حاسمة.

تعليقات