مجتمع

مخاطر استخدام الماء الساخن للاستحمام في الصيف

الثلاثاء 2017.7.4 07:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 829قراءة
  • 0 تعليق
الماء الساخن يتلف البشرة والشعر

الماء الساخن يتلف البشرة والشعر

يفضل البعض الاستحمام بالماء الساخن قبل الذهاب إلى العمل أو بعد ممارسة التمارين الرياضية، اعتقاداً بأنه سيمنحنا الحيوية والنشاط اللازمين لاستكمال يومنا، إلا أن كثيراً من خبراء العناية بالبشرة لا ينصحون باستخدام الماء الساخن بإفراط على البشرة والشعر أثناء الاستحمام، لما قد تسببه من أضرار تؤدي إلى إصابة هذه الأجزاء بمشكلات عديدة.

أثبتت العديد من الدراسات الطبية أن هناك خطراً كبيراً على الإنسان عند الاستحمام بالماء الساخن، ومنها:

الاستحمام بالماء الساخن للبشرة:

- يعمل على فتح مسام البشرة، فتبدأ في امتصاص المعادن والكلور الموجودة بالماء؛ فتتخلل أنسجة الجلد وتخلصه من الزيوت الطبيعية والبروتينات الموجودة، مما يعطي البشرة ملمساً جفافاً ومتشققاً طوال الوقت.

ـ إتلاف الطبقات الداخلية للبشرة، وإضعاف مرونتها، مما يزيد من احتمالية الإصابة المبكرة بالتجاعيد والخطوط الرفيعة.

الاستحمام بالماء الساخن للشعر:

ـ يسبب جفاف الشعر وتساقطه بطريقة غزيرة جداً، حيث إنه يفقده زيوته الطبيعية.

ـ يؤدي إلى الخمول والاسترخاء على عكس الماء البارد الذي يعمل على زيادة نشاط الجسم والمخ.

أضرار أخرى:

ـ هبوط سريع في ضغط الدم.

ـ يشعر الفرد بالخمول.

ـ يزيد من احتمال إصابة الشخص بالأنفلونزا فى حال خرج من المنزل مباشرة بعد الاستحمام.

نصائح عامة:

ـ من الأفضل لك الاستحمام بماء فاتر أي دافئ فقط أو ماء بارد، وأن تبتعد تماماً عن الاستحمام بالماء الساخن، وذلك حتى لا تفقدي جمالك وحيوتك.

- في حالة الاستحمام بالماء الساخن، اشطفي الجسم بالماء البارد مرة أخيرة قبل الخروج من حوض الاستحمام، ليعمل على غلق المسام المفتوحة. وبمجرد تجفيف البشرة، دلكيها بكريم مرطب لتعويض المرطبات التي فقدها الجلد.


تعليقات