سياسة

روسيا تتهم بريطانيا بشن "حملة عدائية" عليها

الجمعة 2018.10.12 11:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
بوتين وسكريبال وتيريزا ماي

بوتين وسكريبال وتيريزا ماي

أعلن السفير الروسي لدى بريطانيا ألكسندر ياكوفينكو، أن العلاقات البريطانية الروسية تدهورت إلى "مستوى متدن جدا"، بسبب ما وصفه بأنها "حملة عدائية ضد روسيا" من قبل الحكومة البريطانية.

ورفض ياكوفينكو الادعاءات بأن المشتبه بهما الرئيسيين في محاولة قتل العميل الروسي السابق المزدوج سيرجي سكريبال هما ضابطا استخبارات حكوميان ينشطان باسمين مستعارين.  

وقال ياكوفينكو، في مؤتمر صحفي عقده في مقر إقامته الرسمي في لندن، إنه لا يوجد سبب لعدم تصديق أنهما مجرد سائحين كما أعلنا. 

ونشر موقع "بيلينجكات" البريطاني للتحقيقات الاستقصائية ما يزعم أنهما الهويتان الحقيقيتان للمشتبه بهما في تسميم سكريبال وابنته في مدينة سالزبري البريطانية في مارس/آذار.  

وكشف الموقع أن الرجلين هما ألكسندر ميشكين وأناتولي شيبيجا ويعملان ضابطين في جهاز الاستخبارات العسكري الروسي "جي آر يو".

المتهمون في محاولة تسميم اسكريبال

وقال ياكوفينكو إن موقع "بيلينجكات" لديه "روابط وثيقة جدا مع الأجهزة البريطانية الخاصة"، وهو "أداة المؤسسة العميقة لتسريب أمور معينة". 

واعتبر أن موسكو كانت ضحية "حملة عدائية ضد روسيا" من قبل الحكومة البريطانية، مضيفا أنها "حملة منظمة بشكل جيد"، لتشويه سمعة روسيا بدعم من وسائل الإعلام البريطانية. 

وقال ياكوفينكو إن المشتبه بهما في قضية سكريبال أكدا رسميا هويتهما في مقابلة تلفزيونية ونفيا أنهما يعملان لحساب "جي آر يو".

تعليقات