سياسة

موسكو ترد على عقوبات أمريكا بتخفيض دبلوماسييها

الجمعة 2017.7.28 01:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 604قراءة
  • 0 تعليق
بوتين وترامب خلال أول اجتماع لهما في قمة العشرين

بوتين وترامب خلال أول اجتماع لهما في قمة العشرين

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، أنها خفّضت الوجود الدبلوماسي الأمريكي ردا على العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد موسكو. 

ووفقا لما نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية فإن الخارجية الروسية طلبت من واشنطن خفض عدد دبلوماسييها إلى مستوى عدد الدبلوماسيين الروس في أمريكا اعتبارا من أول سبتمبر/أيلول.

وبذلك سينخفض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين إلى 455 شخصا.

واعتبرت الخارجية الروسية أن العقوبات الأمريكية الجديدة تؤكد "اعتداء" أمريكا البالغ في الشؤون الدولية.

وحذرت موسكو من أنه في حال أقدم الجانب الأمريكي مجددا على طرد دبلوماسيين روس من أراضيه، سيتم الرد على هذه الخطوات الأحادية بالمثل. 

إضافة إلى ذلك، قررت موسكو منع السفارة الأمريكية، اعتبارا من 1 أغسطس/آب المقبل، من استخدام المستودعات التابعة لها في العاصمة الروسية، إضافة إلى المنزل الصيفي (الريفي) التابع للدبلوماسيين الأمريكيين في غابة بجنوب غرب موسكو. 

وجاء ذلك بعد ساعات قليلة من إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي مجموعة جديدة من العقوبات ضد روسيا، على خلفية اتهامها بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ونددت موسكو بنص العقوبات -الذي تم إقراره بـ98 صوتا مقابل صوتين- كما انتقده الاتحاد الأوروبي.

ويشمل النص أيضا عقوبات على إيران وكوريا الشمالية، وقد تم إرساله إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي سيكون الآن أمام خيار توقيعه أو وضع الفيتو عليه.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات سابقة، إن بلاده ملتزمة بالصبر وضبط النفس في مواجهة التصرفات الأمريكية تجاهها، لكنها ستكون مضطرة للرد على "الوقاحة من قبل الولايات المتحدة"، بحسب وصفه.

وأطاحت هذه الإجراءات المتبادلة بالمناخ الإيجابي الذي شاع في اللقاء الأول بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في وقت سابق من الشهر الجاري. 

تعليقات