سياسة

روسيا: اتهامات هولندا بشن هجمات إلكترونية "دعاية" ضد موسكو

الخميس 2018.10.4 11:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - أرشيفية

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - أرشيفية

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أن اتهامات الاستخبارات الهولندية التي تؤكد أنها أحبطت هجوما إلكترونيا روسيا كان يستهدف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، بمثابة "دعاية" تستهدف موسكو. 

وأكدت الخارجية الروسية، في بيان، أن ما حدث عمل دعائي موجه ضد موسكو، وأضافت أن هذه الحملة المناهضة لروسيا تضرّ بالعلاقات الثنائية.

وأعلنت الحكومة الهولندية، أن أجهزة الاستخبارات لديها أحبطت هجوما إلكترونيا روسيا كان يستهدف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في أبريل/نيسان. 

وقالت الحكومة الهولندية إنها طردت 4 عملاء روس من البلاد، أعدوا سيارة محملة بتجهيزات إلكترونية في موقف سيارات فندق بالقرب من مقر المنظمة في لاهاي، في محاولة لقرصنة نظامها المعلوماتي.

كما أعلن القضاء الأمريكي، أنه وجّه اتهاما إلى 7 عناصر في الاستخبارات العسكرية الروسية في الهجمات الإلكترونية التي استهدفت هيئات رياضية ووكالة دولية وشركة أمريكية متخصصة في الطاقة النووية.

وأوضح مسؤول في وزارة العدل الأمريكية أن هذه الاتهامات مرتبطة بطرد 4 عملاء روس متهمين بمحاولة قرصنة مقر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي.  

في السياق نفسه، أكدت كندا أنه تم استهدافها بهجمات معلوماتية روسية، مشيرة إلى المركز الكندي لأخلاقيات الرياضة ووكالة مكافحة المنشطات العالمية التي مقرها في مونتريال، وذلك بعدما حملت دول غربية موسكو مسؤولية بعض أكبر مخططات القرصنة في السنوات الماضية.

تعليقات