سياسة

جيبوتي: السعودية ركيزة أمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي

الأحد 2018.10.14 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 784قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة

الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة

أعربت جمهورية جيبوتي عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول المساس بها، والنيل من سيادتها ومكانتها الرفيعة التي تعد الركيزة الأساسية لأمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي. 

ونددت جمهورية جيبوتي بالحملة الإعلامية التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية، كما جددت في الوقت ذاته وقوفها الثابت إلى جانب السعودية فيما تتخذه من سياسات، وما تبذله من جهود حثيثة في سبيل ترسيخ السلم وتعزيز الازدهار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

كانت المملكة العربية السعودية أكدت رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، التي لن تنال من السعودية ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية والدولية.

وقال مصدر مسؤول في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، إن "السعودية، ومن موقعها الرائد في العالمين العربي والإسلامي، أدت دورا بارزا عبر التاريخ في تحقيق أمن واستقرار ورخاء المنطقة والعالم، وقيادة الجهود في مكافحة التطرف والإرهاب، وتعزيز التعاون الاقتصادي، وترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة والعالم".

تعليقات