صحة

المستشفى السعودي الألماني بدبي يشخّص حالة نادرة لطفلة بعمر السنتين

الأربعاء 2018.6.13 01:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 71قراءة
  • 0 تعليق
المستشفى السعودي الألماني بدبي

المستشفى السعودي الألماني بدبي

نجح أطباء قسم النسائية في المستشفى السعودي الألماني بدبي من إجراء عملية انفتال مبيض لطفلة تبلغ من العمر سنتين. حيث راجعت الطفلة مع عائلتها قسم الأطفال في المستشفى بشكوى ألم بطني واستفراغ متكرر تم على إثرها إدخالها إلى المستشفى لإجراء الفحوصات المطلوبة و متابعة الحالة.

وحسب الطبيب المشرف فإن تصوير الموجات فوق الصوتية للبطن والحوض بين وجود احتقان وتضخم بسيط في المبيض الأيمن، مما رجح وجود حالة انفتال ملحقات، وعند إجراء تصوير بالأشعة المقطعية، تأكد وجود انفتال بالمبيض الأيمن مع تضخم واحتقان.

وأضح الفريق الطبي أنه تم إجراء نقاش علمي سريع بين أطباء جراحة الأطفال والنسائية والأشعة تقرر بعدها إجراء استكشاف بطني عبر شق بطني صغير جدا"mini laparotomy" حيث تم إثبات تشخيص الحالة واستئصال الملحقات المتنخرة نتيجة انقطاع التروية الدموية عنها. 

وأضاف الفريق الطبي أن انفتال المبيض "أو الملحقات" هو حالة معروفة في سن المراهقة والنشاط التناسلي، وغالبا ما يترافق مع وجود عامل مؤهب كالتكيسات والأورام المبيضية لكن حدوث الانفتال عند الأطفال بشكل عفوي وبدون وجود كيسة مبيض هو أمر غاية في الندرة، مشيرا إلى أن الصعوبة في هذه الحالات تكمن في عدم وجود علامات وصفية واختلاط الأعراض مع حالات مشابهة كالتهاب الأمعاء أو التهاب الزائدة الدودية يجعل من إمكانية التشخيص الحاسم واتخاذ القرار الجراحي معضلة حقيقية، مؤكدا أن انفتال المبيض هو من حالات أمراض النساء الطارئة التي تستدعي التدخل الجراحي العاجل لمنع حدوث نخر المبيض.

وأشارت الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني إلى أن النجاح لا يرتبط فقط بالعمل الجراحي، بل يبدأ بالتشخيص الصحيح و الدقيق، و خاصة في الحالات التي تختلط فيها الأعراض بشكل كبير مع حالات أخرى، مثنية على جهود الفريق الطبي لإعطاء التشخيص الصحيح للحالة و اتخاذ العلاج المطلوب لها.

وأضافت أن لجراحة الأطفال في السعودي الألماني مجالا واسعا يغطي مختلف الحالات الجراحية من الجراحة العامة إلى الجراحة النسائية و جراحة القلب و الأعصاب.


تعليقات