مجتمع

السعودية.. مراكز توقيف نسائية للسائقات المخالفات

السبت 2017.12.2 04:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 785قراءة
  • 0 تعليق
سيدة تقود سيارة-أرشيفية

سيدة تقود سيارة-أرشيفية

قررت السلطات السعودية إنشاء مراكز توقيف نسائية لاستخدامها بعد تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل بدء التنسيق مع وزارة الداخلية لتحديد نوعية الحالات التي تستوجب التوقيف بعد تنفيذ القرار.

وحددت الجامعات التي وقعّت اتفاقيات مع الإدارة العامة للمرور لافتتاح مدارس بداخل منشآتها التعليمية لتدريب الراغبات بتعلم القيادة آخر فبراير/شباط 2018، موعداً لبدء استقبال طلبات الراغبات بالتعلم، وفقا لصحيفة "الوطن" السعودية.

وأكدت مصادر بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن أن استقبال المتدربات سيكون فقط للسعوديات، حيث سيتم استقطاب اللاتي يحملن رخصا دولية من خارج البلاد للالتحاق ببرنامج تدريبي تأهيلي بهدف زيادة خبراتهن واطلاعهن على أسس القيادة الآمنة.

وسيركز التدريب على استراتيجية حديثة تتوافق مع أنظمة المرور من أجل التوعية بالأسس الصحيحة والآمنة للقيادة، ولن تُمنح رخص القيادة للنساء إلا بعد التأكد من أهليتهن من قبل المرور.

وأضافت المصادر أن مدارس تعليم القيادة لا تستهدف فقط الطالبات وكوادر التدريس بل الراغبات من خارج الجامعة أيضا.

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي باسم المرور العقيد سامي الشويرخ أنه تم توقيع 4 اتفاقيات لإنشاء مدارس لتدريب النساء على القيادة مع جامعات: نورة، والإمام، وتبوك، والملك عبد العزيز.

وأكد أنه يُجرى الآن تهيئة تلك المواقع لاستقبال الراغبات في تعلم القيادة، مشيرا إلى انطلاق مشروع "القيادة الآمنة" الخميس بعد القادم، وهو برنامج تدريبي توعوي بأدبيات القيادة والسلامة المرورية يهدف إلى تثقيف منسوبات وزارة التعليم.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمر في سبتمبر/أيلول الماضي بالسماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة على أن يدخل القرار حيز التنفيذ في يونيو/حزيران 2018.

تعليقات