اقتصاد

بعثة تجارية من غرفة الشارقة إلى البرتغال لتعزيز التعاون التجاري

السبت 2018.10.6 04:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 124قراءة
  • 0 تعليق
شعار غرفة الشارقة

شعار غرفة الشارقة

تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة، الإثنين، بعثة تجارية إلى  البرتغال تستمر يومين بهدف تعزيز مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار المتبادل بين إمارة الشارقة والبرتغال، في إطار العلاقات المتنامية بين الإمارات والبرتغال على مختلف الصُّعُد. 

وتندرج الزيارة في إطار حرص غرفة الشارقة على تطوير علاقاتها مع نظيراتها من الغرف، وغيرها من الجهات المعنية بشؤون التجارة والاستثمار في مختلف دول العالم، لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية الحيوية إلى الإمارة، وفتح أسواق جديدة وواعدة أمام الأعضاء المنتسبين للغرفة بما يتيح لهم تطوير أعمالهم الخارجية، أو زيادة صادراتهم من المنتجات الوطنية.

وتستعرض البعثة خلال الزيارة التي يرأسها عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، مزايا وفرص الاستثمار في الشارقة، وما تقدمه الإمارة والغرفة وغيرها من الجهات المشاركة ضمن الوفد من حوافز وتسهيلات للشركات الأجنبية الراغبة في تأسيس أعمال لها في الشارقة، وتعزيز انتشارها في أسواق المنطقة انطلاقا من الإمارة.

وتشهد الزيارة تنظيم "الملتقى الثاني لرجال الأعمال الإماراتيين–البرتغاليين" الذي سبق لغرفة الشارقة أن احتضنت نسخته الأولى في عام 2013، حيث يُلقي العويس كلمة الوفد بحضور المهندس أنجلو كورايا رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية العربية البرتغالية، والدكتور لويس فيليب دي كاسترو هنريجيس، رئيس وكالة الاستثمار والتجارة البرتغالية.

ويتخلل الزيارة توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين غرفة الشارقة والغرفة التجارية الصناعية العربية البرتغالية، كما ستشهد تحديث مذكرة التفاهم الموقعة سابقا بين غرفة الشارقة ووكالة الاستثمار والتجارة البرتغالية، بالإضافة إلى عقد العديد من اللقاءات الثنائية واجتماعات العمل مع مؤسسات برتغالية حكومية وتنظيم زيارات ميدانية إلى مواقع منشآت برتغالية صناعية وتجارية رائدة.

وتضم البعثة التي تنظمها الغرفة بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية العربية– البرتغالية، وبالتنسيق مع سفارة الدولة لدى البرتغال محمد راشد ديماس عضو مجلس إدارة غرفة الشارقة وسيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، ومحمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الإعلام بالغرفة وسلطان شطاف مدير التسويق وتطوير الأعمال بمركز إكسبو إلى جانب عدد من المسؤولين في الغرفة، وممثلين عن دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، بالإضافة إلى رؤوساء عدد من كبرى شركات القطاع الخاص العاملة في الإمارة.

وتُركّز البعثة خلال لقاءاتها مع المسؤولين البرتغاليين على تشجيع مجتمع الأعمال البرتغالي على الاستثمار في القطاعات والمجالات التي تتناسب مع الرؤية الاقتصادية للشارقة، وتدعم توجهاتها المستقبلية نحو تحقيق التنمية المستدامة، خاصة في قطاعات الصحة والبيئة والتعليم والسياحة البيئية وغيرها من المجالات.

وستقدّم فاطمة خليفة المقرب، رئيس قسم التعاون الدولي في غرفة الشارقة، خلال أعمال البعثة، عرضا إلكترونيا حول فرص ومزايا الاستثمار في الإمارة وما توفره الغرفة من خدمات وتسهيلات لمجتمع الأعمال، في حين سيقدم سلطان شطاف عرضا تعريفيا حول أهمية مركز إكسبو وموقعه الاستراتيجي، ودوره على الصعيدين الإقليمي والدولي بالإضافة إلى شرح حول الخدمات التي يوفرها المركز للعارضين، وأهم المعارض التي ينظمها ويستضيفها على مدار العام.

وتأتي الزيارة في وقت وصل فيه حجم التبادل التجاري بين الإمارات والبرتغال وفق وزارة الاقتصاد إلى 342 مليون دولار (ما يعادل 1.25 مليار درهم) مع نهاية عام 2017، حيث بلغت الواردات الإماراتية من البرتغال 317 مليون دولار في حين بلغ حجم صادرات وإعادة صادرات الدولة إلى البرتغال 24 مليون دولار، علما أن حجم التبادل التجاري بلغ بين البلدين نحو 138.7 مليون دولار في عام 2010.


تعليقات