ثقافة

بدور القاسمي تطلق فيديو عن فوز الشارقة بلقب العاصمة العالمية للكتاب

الأربعاء 2017.7.19 06:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 499مشاهدة
  • 0 تعليق
الفيديو افتتح بأبيات شعرية للشيخ سلطان القاسمي

أطلقت الشيخة بدور القاسمي على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو عن فوز الشارقة بلقب العاصمة العالمية للكتاب 2019، تتويجاً لجهود 4 عقود من العمل الثقافي الرائد.

ويفتتح الفيديو ببيت شعري للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يقول فيه "ففتحت قلبي ساحات زرعتها / عفواً وحباً غير منفصم/ وأرضعتك علماً ومعرفة/ ورفعتك منارة بين الأمم".

كما يقدم الفيديو بيتاً شعرياً للأمير خالد الفيصل يقول فيه "لكل أمر من الله سلطان/ وسلطان الثقافة قاسمي/ ولكل أمل في الحياة بارقة/ وبارقة الآمال شارقة".

ويختتم الفيديو ببيت للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يقول فيه "بلدي، ترابك الطهر ألثمه/ عليه سجدت لله المنعم".

ويستعرض الفيديو أهمية اللقب الذي أطلقته اليونيسكو في العالم 2001 وحصول 18 دولة عليه منذ إطلاقه، لتكون الشارقة الأولى خليجياً والثالثة عربياً التي تنال هذا اللقب.

وكانت إيرينيا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، قد أعلنت في 27 يونيو 2017 عن اختيار الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019.

وجاء الاختيار بناء على توصية من اللجنة الاستشارية التي اجتمعت في مقر الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات في لاهاي، وذلك بفضل ملف الترشيح الجامع الشامل، والذي يتضمن برنامج أنشطة تقوم على المشاركة المجتمعية، ويحتوي على مقترحات مبتكرة لدمج الأعداد الكبيرة من المقيمين المغتربين.

وقالت بوكوفا: "أُثني على تسمية الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، كما أُثني على الجهود التي اتخذتها المدينة من أجل إتاحة القراءة لأكبر عدد ممكن من الناس، خاصة الفئات المهمشة واتخاذها قاطرة للدمج المجتمعي والإبداع والحوار".

ويشمل برنامج الشارقة -الذي يحمل شعار "اقرأ.. أنت في الشارقة"- 6 محاور هي التضامن والقراءة والتراث والتوعية والنشر والأطفال.

كما يشمل البرنامج عقد مؤتمر عن حرية التعبير، ومسابقة للشعراء الشباب، وورش عمل وأنشطة أخرى، وبالتزامن مع هذه الأنشطة ستطلق الشارقة "مدينة الشارقة للنشر" وهو مكان مخصص بالكامل للنشر والطباعة، وسيكون النموذج الأول من نوعه بالمنطقة الذي صمم خصيصا لتلبية احتياجات الشركات والمؤسسات العاملة بمجال النشر.