سياسة

محمد بن زايد يتسلم نسختين لوثيقة الأخوة الإنسانية من البابا فرنسيس وشيخ الأزهر

الثلاثاء 2019.2.5 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد يتسلم نسخة من وثيقة الأخوة من قداسة البابا فرنسيس

الشيخ محمد بن زايد يتسلم نسخة من وثيقة الأخوة من قداسة البابا فرنسيس

تسلم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الثلاثاء، نسختين من وثيقة الأخوة الانسانية، قدمهما كل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، قبيل مغادرتهما أبوظبي.

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان  أن الإمارات ستظل منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات وشعاع أمل للسلام والتعايش الإنساني.


وفي تغريدة عبر حسابه على تويتر، كتب الشيخ محمد بن زايد: "تسلمت ببالغ الاعتزاز نسختين من وثيقة الأخوة الإنسانية من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.. ستظل الإمارات منارة المحبة والتسامح ومركز التقاء الثقافات والحضارات وشعاع أمل للسلام والتعايش الإنساني".


وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في مقدمة مودعي شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية لدى مغادرتهما مطار الرئاسة في العاصمة أبو ظبي، اليوم.

وشهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، توقيع قداسة البابا فرنسيس، وفضيلة شيخ الأزهر الشريف، مساء الإثنين، وثيقة "الأخوة الإنسانية"، خلال فعاليات لقاء الأخوة الإنسانية، الذي احتضنه "صرح زايد المؤسس". 


وانطلقت فعاليات "لقاء الأخوة الإنسانية" في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بحفل افتتاحي وعرض فيديو تقديمي لهذا الحدث التاريخي. 

وقدَّم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، خلال كلمته في فعاليات لقاء الأخوة الإنسانية، الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعبا لاستضافة لقاء "الأخوة الإنسانية"، قائلا: إن "وثيقة الأخوة الإنسانية تطالب القادة بوقف نزيف الدماء ووقف الصراعات وإزهاق الأرواح البريئة، وأن هموم قداسة البابا فرنسيس وهمومي كانت متطابقة أشد التطابق".


بعدها وقّع قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، على حجر الأساس لبناء مسجد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب وكنيسة القديس فرنسيس في أبوظبي.

تعليقات