رياضة

سولسكاير يعيد البطل بوجبا

الجمعة 2018.12.28 11:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
كريس والير

لم تمر إلا أيام قليلة على نشر بول بوجبا لتغريدته المثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب رحيل جوزيه مورينيو عن منصب المدير الفني لمانشستر يونايتد.

المدرب المؤقت لليونايتد يختلف جذرياً عن مورينيو، أولاً هو ملائم أكثر للفريق، ولبوجبا تحديداً، إضافة إلى أنه لم يحلم يوماً أن يدرب فريقه القديم، ولقد صرح في أغسطس الماضي أنه لو درب يونايتد فإنه سيبني فريقاً حول بوجبا، ولقد كان وفياً لكلمته.

ولكن لا يمكنك أن تنكر التغير الذي حدث للاعب الفرنسي على مستوى الحالة المزاجية والأداء منذ تولي أولي جونار سولسكاير تدريب الفريق.

لقد أمضى بطل العالم 2018، آخر 3 مباريات في عهد مورينيو على دكة البدلاء، ولقد أذله فشله في الحصول على مكان في تشكيلة يونايتد التي لم ترتقِ لمستوى الإنجازات المنتظرة منه.

لقد أحدث قدوم سولسكاير تحولاً، وبات من الممكن مرة أخرى أن نشاهد اللاعب الذي تبلغ قيمته 89 مليون إسترليني يضحك مجدداً.

لقد صنع هدفين في كارديف، ومثلهما ضد هدرسفيلد تاون، وبات لبوجبا هذا التأثير في المباريات والذي غاب في عهد مورينيو، وسمها كيفما تشاء، صراع الأنا بين الاثنين أو صراع القوى، في النهاية الاثنان لم يتفقا مطلقاً

لم يتمكن مورينيو من تحفيز بوجبا، لقد تسبب أسلوب المدرب البرتغالي الحذر وطريقته الصارمة وتعامله مع عدم انضباطية بوجبا في عدم انضباط اللاعب فنياً على أرض الملعب.

لو سمعت ما قاله بوجبا عقب لقاء ولفرهامبتون في سبتمبر، لتوقعت أنه يقرأ من سيناريو كتبه سولسكاير نفسه، لقد قال: "عندما تلعب في ملعبك يجب أن تهاجم وتهاجم وتهاجم، نحن في أولد ترافورد من أجل الهجوم، الفرق تشعر بالرعب حين يهاجم يونايتد".

لقد سمعنا نفس الشعار من سولسكاير على مدار الأسبوع الماضي، وبالتالي ليست مفاجأة أن مستوى بوجبا وردة فعله كانا في هذا الاتجاه.

إن المدرب المؤقت لليونايتد يختلف جذرياً عن مورينيو، أولاً هو ملائم أكثر لليونايتد، ولبوجبا تحديداً، إضافة إلى أنه لم يحلم يوماً أن يدرب فريقه القديم، ولقد صرح في أغسطس الماضي أنه لو درب يونايتد فإنه سيبني فريقاً حول بوجبا، ولقد كان وفياً لكلمته.

ومنذ قدومه كان سولسكاير هو السبب في أن يلعب بول بوجبا بشكل مختلف، لقد منحه الثقة والرخصة للتعبير عن نفسه.

كرة القدم يمكن لها في أحيان كثيرة أن تكون بسيطة بسهولة، حيث وضع اليدين على المرفق وقول بعض كلمات التشجيع، وهذا ما قام به سولسكاير الذي يعرف بوجبا جيداً عندما قاده في فريق الرديف قبل 8 سنوات.

نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات