سياسة

"الضرائب" تفجر اشتباكات بين الجيش والشرطة في الصومال

الأحد 2018.9.16 04:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 458قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الجيش الصومالي - أرشيفية

عناصر من الجيش الصومالي - أرشيفية

اندلعت اشتباكات بين أفراد من الجيش والشرطة في الصومال، وذلك بمنطقة كحدا بالعاصمة مقديشو، ما تسبب في مقتل اثنين من جيش البلاد وإصابة آخرين.

وقالت مصادر أمنية لـ"العين الإخبارية" إن "قوة من الشرطة شنت هجوما على نقطة أمنية تابعة لقوات تأمين العاصمة بالأسلحة الخفيفة، بعد تلقيها بلاغا يفيد بقيام عناصر من الجيش بأخذ ضرائب غير شرعية".

وذكرت مصادر أمنية أن "عناصر الجيش تم نشرهم في تلك المنطقة لمحاربة عصابات إجرامية تنشط هناك، إلا أنهم بدأوا أخذ ضرائب من الشاحنات والعربات والمارة".

ورجحت أن "قوات الشرطة التي هاجمت نقطة التأمين التابعة للجيش تابعة لمجموعة القوات الخاصة الأمنية".

ووفقا للخبير الأمني الصومالي عبدالرحمن حاجي فإن الوضع بمقديشو "حرج للغاية وتعاني العاصمة من حالة الانفلات الأمني".

واشتكى مواطنون في وقت سابق من خطة الأجهزة الأمنية الحكومية لتأمين مقديشو وطالبوا الحكومة بتغييرها.

وحسب الناشط الصومالي محمد سيدو عبدالرحمن فإن القوات الأمنية المنتشرة في العاصمة "تضيق الخناق على تحركات وسائل النقل العامة والخاصة في شوارع العاصمة مقديشو".

وتعاني الصومال من أوضاع متدهورة في وجود حركة الشباب الإرهابية، التي تفجر أزمات عديدة، فضلا عن تخريبها المستمر لأمن واستقرار البلاد، وسط ضعف في التدابير الأمنية لمواجهة تلك المليشيات المسلحة.

تعليقات