علوم وفضاء

الإمارات تستعرض مستقبلها الفضائي في الملتقى الدولي بأمريكا

الأحد 2019.4.14 12:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 94قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الملتقى الدولي الـ35 للفضاء بكولورادو

جانب من الملتقى الدولي الـ35 للفضاء بكولورادو

استعرضت الإمارات العربية المتحدة رؤيتها لمستقبل مشروعاتها الفضائية، من خلال مشاركة وفد رفيع المستوى من وكالة الإمارات للفضاء في فعاليات الدورة الـ35 من ملتقى الفضاء الدولي، الذي أقيم بولاية كولورادو الأمريكية الأسبوع الماضي، وجمع نخبة من قادة القطاع العالميين وممثلين عن الجهات الحكومية وخبراء من جميع أنحاء العالم.

وضم الوفد الإماراتي ممثلين عن وكالة الإمارت للفضاء، برئاسة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وعدد من المسؤولين والمهندسين، إضافة إلى ممثلين عن مركز محمد بن راشد للفضاء، وشركة "الياه سات" للاتصالات الفضائية، وشركة "الثريا" للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية. 

وشارك الدكتور الأحبابي في جلسة حوارية ضمن فعاليات المؤتمر، بعنوان "الأعوام الخمسون القادمة: من وجهة نظر القيادة"، وتحدث فيها عن الفرص المستقبلية في قطاع الفضاء، مع التركيز على الدور المحوري للتعليم وأهمية تدريس علوم الفضاء لتطوير القدرات البشرية، إضافة إلى العمل والتعاون مع الأطراف الدولية.


وأشار الأحبابي، خلال الجلسة، إلى تشجيع الإمارات الشباب للدخول في مجال الفضاء واستكشافه، من خلال دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والعمل على توفير المعرفة والتدريب لهم، ليصبحوا جاهزين للعمل في قطاع الفضاء وغيره من القطاعات المتطورة، موضحا: "دعم جيل المستقبل ليتمكن من مواجهة التحديات يعادل في الأهمية شراكاتنا الدولية التي تجمع المعارف والخبرات من كافة أنحاء العالم، وتسهم في توجيه جهودنا نحو تطوير فهمنا للكون". 

وأضاف: "يسرنا أن نشارك في هذا الملتقى الدولي للعام الرابع، إذ يعتبر من أهم المؤتمرات التي تجمع الهيئات العالمية للفضاء، وتحدد محادثاتها مسار العام القادم في مجال الفضاء، كما يمثل الملتقى فرصة ممتازة للحديث عن مشاريع الإمارات والتعريف بها كمشروع مسبار الأمل، إضافة إلى الحديث عن استضافة الإمارات للمؤتمر الدولي للملاحة الفضائية، إلى جانب دوره الكبير في تبادل الأفكار والخطط المستقبلية". 

وعقد الوفد الإماراتي، على هامش الملتقى، سلسلة من الاجتماعات الرفيعة المستوى مع ممثلين عن مجموعة من الوكالات والمنظمات الفضائية العالمية؛ لبحث سبل تعزيز التعاون المستقبلي، من بينهم وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، وكالة الفضاء اليابانية، ووكالة المملكة المتحدة للفضاء، وأسكر زوماجالييف نائب رئيس وزراء جمهورية كازخستان وزير الدفاع وصناعة الطيران والفضاء. 


كما أقيم على هامش الملتقى ندوة للفضاء جمعت رؤساء عدد من الوكالات العالمية، برئاسة وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وحضور وكالة الإمارات للفضاء؛ لمناقشة جهود استكشاف الفضاء والتركيز على البحث في الأنشطة القمرية. 

خلال الملتقى، عرض جناح الإمارات الذي يضم شركة "الياه سات"، المشغّل العالمي الرائد للأقمار الصناعية من الإمارات، وشركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية، وهي المزوّد العالمي لحلول الاتصالات المبتكرة والتابعة لشركة "ياه سات"، ومركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء، أحدث الإنجازات في قطاع الفضاء، إلى جانب المنتجات والخدمات التي توفرها الإمارات في قطاع الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية. 

ويعقد ملتقى الفضاء الدولي في كولورادو سنوياً، ويجذب كبار المسؤولين في قطاع الفضاء، مثل القطاعات الحكومية والصناعية والعسكرية من مختلف أنحاء العالم، ويوفر للمشاركين الفرصة للتواصل مع الشخصيات المهمة الأخرى والتعلم من أشهر المتحدثين العالميين. 

تعليقات