اقتصاد

مطار سفنكس.. مشروع مصر لإنعاش السياحة في قلب القاهرة

يفتتحه وزير الطيران المصري الإثنين

الإثنين 2018.10.15 12:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 602قراءة
  • 0 تعليق
مطار سفنكس الدولي

مطار سفنكس الدولي

انتهت الشركة القابضة للمطارات بمصر من كافة الاستعدادات اللازمة لبدء التشغيل التجريبي لمطار سفنكس الدولي بقلب العاصمة المصرية القاهرة الإثنين، وذلك بتجهيز الرادارات والأجهزة الملاحية، وتوزيع العاملين بمختلف صالات السفر والوصول، وساحات انتظار السيارات الخاصة بالمودعين والمستقبلين.

وتم تشديد الإجراءات الأمنية والتأمينية بجميع الطرق والمحاور المؤدية من وإلى مطار سفنكس، غرب القاهرة بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي.

ويخدم مطار سفنكس الدولي مدن 6 أكتوبر والشيخ زايد ومحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا، ويقع بالقرب من المتحف المصري الكبير ومنطقة الهرم، ويخدم المناطق السياحية بالقاهرة باستقباله رحلات اليوم الواحد.

وتعاني مطارات مصر من زيادة الركاب الهائلة، مع توقعات بزيادتها خلال الفترة القادمة مع الاستقرار الأمني والسياسي في البلاد وتعافي حركة السياحة، حيث يمثل مطار سفنكس حلا لهذه الأزمة خاصة لقربه من المناطق السياحية والأثرية بالقاهرة والجيزة.

وعن الفائدة المرتقبة لمطار سفنكس على المستوى السياحي، يشير عماري عبد العظيم، رئيس شعبة السياحة والطيران سابقا، إلى أن التدفق الزائد على مطار القاهرة تمثل منه السياحة نسبة بسيطة جدا، بينما تتنوع التدفقات بين زيارات تجارية واستثمارية وغيرها، لكن الرحلات السياحية تتخذ من القاهرة ترانزيت لمقاصد أخرى في مصر.

وقال في تصريحات لـ"العين الإخبارية" إن 90 % من السياحة القادمة إلى مصر تأتي من خلال رحلات الشارتر إلى وجهات محددة أبرزها شرم الشيخ والغردقة وأسوان والأقصر.

وتوقع عماري زيادة نسبة السياحة القادمة إلى منطقة الأهرامات والقاهرة، إذا ما أتاح مطار سفنكس الجديد خدمة استقبال الطائرات الشارتر التي تنقل السياح من كل أنحاء العالم إلى مصر.

  وتبلغ عدد المطارات الدولية العاملة في مصر 10 مطارات، و5 أخرى داخلية تصنف كدولية، بينما عدد المطارات الداخلية 12 مطارا، إضافة إلى مطار العاصمة الإدارية (تحت الإنشاء).

ومن المقرر أن يفتتح وزير الطيران المصري الفريق يونس المصرى، الإثنين مطار سفنكس الدولي، الذي تقدر تكلفته الإنشائية بنحو 300 مليون جنيه (17 مليون دولار)، حيث تولى العمل به القوات المسلحة والشركة المصرية للاستثمارات.

ويتكون المطار من مبنى الصالة الرئيسي وبرج المراقبة الجوية و24 مكتبا خدميا، كما يوجد بالمطار ممران رئيسيان للإقلاع والهبوط، بالإضافة إلى ممرات مساعدة للطوارئ، ويحتوي على 4 محطات كهرباء فرعية، ومبنى للأرصاد الجوية، ويستوعب 300 راكب في الساعة، وتقع بوابته الرئيسية على طريق الإسكندرية الصحراوي.

وتم إنشاء المطار وفقا لزاوية ميل محددة وقدرة على تحمل أوزان الطائرات العملاقة، كما تم وضع تصور لإنشاء مجموعة من الفنادق العالمية بالمنطقة لإعادتها كمنطقة جذب سياحي.


تعليقات