مجتمع

7 مشاكل تطاردك عند التوقف عن ممارسة الرياضة

الثلاثاء 2017.8.8 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2900قراءة
  • 0 تعليق
هذا ما يحدث داخل أجسادنا عندما لا نمارس الرياضة

التوقف عن ممارسة الرياضة يجعلك تعاني من تلك المشاكل

لا شك أن ممارسة التمارين والألعاب الرياضية المختلفة من أفضل الأشياء التي يستطيع أن يفعلها الإنسان، ليتمتع بالمزيد من الصحة على الجانب النفسي والبدني، وبطبيعة الحال سوف تنقلب الأمور رأساً على عقب عند التوقف عن ممارسة الرياضة أو إهمالها.

فالكثير من الأمور السلبية والأضرار الصحية التي سوف تحدث داخل الجسم سوف تبدأ بالظهور ومن بينها ما يلي:

1- تغير الأولويات الغذائية

فور التوقف عن ممارسة الرياضة سوف تبدأ الأولويات الغذائية بالتغير فبعد تناول الغذاء الصحي طوال الوقت والابتعاد عن الوجبات السريعة والسكريات الضارة سوف تغير الأمر لتبدأ رحلة العودة إلى تناول الاطعمة الضارة من جديد والابتعاد تدريجياً عن تناول الطعام الصحي، وهو بالتأكيد أمر له نتائج مدمرة صحياً في عدة مجالات أهمها الوزن وصحة القلب.

2- الأرق

الدخول في حالات الأرق المتكررة وفقدان القدرة على حالات النوم من العلامات الأساسية للتوقف عن ممارسة الرياضة، وذلك لأن التمارين الرياضية وبذل المجهود البدني تحفز الدماغ بشكل أكبر على إنتاج هرمون الدوبامين، وهو هرمون يساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة والسعادة، وبالتالي تعزيز القدرة على النوم.


3- التعب

بعد إهمال الرياضة والابتعاد عن ممارستها لن تكون القدرة على التحمل وبذل المجهود في أفضل مستوى لهما، فصعود الدرج أو حمل حقيبة لعدة أمتار ستحولان إلى أعمال شاقة بالنسبة لك، وذلك لأن صحة القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى الرئتين بعد إهمال الرياضة تصبح في أسوأ حالاتها ويفقد الجسم القدرة على الاستفادة من الأكسجين وتوزيعه بشكل جيد على العضلات أثناء ممارسة أي مجهود بدني، وهو الأمر الذي يسبب الشعور بالإرهاق والتعب مبكراً.

4- حرق أسوأ للدهون

حرق الدهون داخل الجسم تختلف من شخص إلى اَخر، فالأشخاص الممارسون للرياضة لديهم معدلات مرتفعة وسريعة لحرق الدهون ومنع الجسم من الاحتفاظ بها على عكس الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة ويهملون ممارستها والذين تعاني أجسامهم من قابلية مرتفعة لتراكم الدهون والاحتفاظ بها.

5- إصابات أكثر

مع إهمال الرياضة يصبح الإنسان معرضاً للإصابة بأي إصابة عضلية في كل خطوة يقوم بها فبسبب نقص اللياقة البدنية وفقدان العضلات لمرونتها تصبح نسبة الإصابة بالتقلصات والتمزقات والتشنجات العضلية أمر  وارد جداً خاصةً في المناطق الحساسة من الجسم مثل عضلات الظهر السفلية وعضلات الكتف والرقبة.

وهذا الأمر ينطبق أيضاً على قوة العظام ومستوى كثافتها، فالابتعاد عن ممارسة الرياضة يضعف العظام يجعلها قابلة للكسر ومعرضة بشكل أكبر للإصابة بالكسور ومرض هشاشة العظام.

6- الإحباط والقلق

التوقف أو إهمال ممارسة الرياضة لا ينعكس سلباً على الجسد فقط بل العقل أيضاً فمع تجنب القيام بالتحديات الرياضية تنخفض الثقة بالنفس، ويدخل الإنسان في دوامة من التقلبات المزاجية والشعور بالقلق من أقل الأشياء، بسبب انخفاض معدل الثقة في النفس.

7- الوفاة المبكرة

أسوأ ما يمكن أن يحدث على الإطلاق بسبب التوقف عن ممارسة الرياضة هو الوفاة مبكراً، فعدم القدرة على النوم وزيادة احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطانات وسوء حالة القلب والأوعية الدموية والرئتين وبلوغ الدماع لمستويات متقدمة من التوتر والقلق كل تلك الأضرار المترتبة على إهمال الرياضة والتوقف عن ممارستها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة المبكرة.

تعليقات