ثقافة

سلطان القاسمي يستقبل ماكرون بجناح الشارقة في معرض باريس للكتاب

الجمعة 2018.3.16 07:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 435قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ سلطان القاسمي وماكرون في المعرض

الشيخ سلطان القاسمي وماكرون في المعرض

استقبل الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في باريس، الخميس، الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، خلال زيارته جناح الشارقة المشارك في معرض باريس للكتاب. 

وتجوّل الشيخ سلطان القاسمي مع الرئيس الفرنسي، في جناح إمارة الشارقة، التي حلت ضيفا مميزا في الدورة الحالية من المعرض تقديرا لإسهاماتها ومبادراتها في دعم الثقافة والمثقفين في الوطن العربي والإسلامي.

وتعرف ماكرون على أبرز المؤسسات والجهات الداعمة للكتاب والكتّاب في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وفي إمارة الشارقة على وجه الخصوص، والمشاركة ضمن جناح الإمارة في معرض كتاب باريس. 


وأهدى حاكم الشارقة الرئيس الفرنسي في ختام جولته في جناح الإمارة، عددا من إصداراته التاريخية وأعماله الأدبية المترجمة إلى اللغة الفرنسية.

وكان الشيخ سلطان القاسمي زار معرض باريس للكتاب ترافقه قرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وبحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين مؤسس ورئيس مؤسسة "كلمات".

وتفقد جناح الشارقة، الذي ضم عددا من المؤسسات التي تعنى بالكتاب والنشر، وهي: هيئة الشارقة للكتاب ودائرة الثقافة ومعهد الشارقة للتراث ودارة الدكتور سلطان القاسمي ومؤسسة الشارقة للإعلام واتحاد كتاب الإمارات وجمعية الناشرين الإماراتيين والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين ومكتبات الشارقة وثقافة بلا حدود ومبادرة 1001 عنوان ومنشورات القاسمي ومجموعة كلمات وجائزة اتصالات لكتاب الطفل.

وخلال اللقاء الذي جمعه بالأدباء والمثقفين، حرص القاسمي على تفقد أحوالهم، فيما ناقش اللقاء عددا من المواضيع في المجالات الثقافية وسبل تطوير الواقع الثقافي في الوطن العربي.


حضرت الفعاليات وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات، نورة بنت محمد الكعبي، ووزيرة الثقافة الفرنسية فرانسويزي نيسين، وسفير الإمارات لدى الجمهورية الفرنسية، عمر سيف غباش، وسفير المملكة العربية السعودية لدى فرنسا، الدكتور خالد العنقري، وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة وأحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، والدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للكتاب، وعلي إبراهيم المري رئيس دارة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ونورة النومان رئيس المكتب التنفيذي للشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

كما حضرها عبدالله علي مصبح النعيمي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، ومحمد حسن خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وراشد محمد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وحبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وعبدالعزيز تريم مستشار الرئيس التنفيذي مدير عام «اتصالات» في المناطق الشمالية، والدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام» وعدد من المسؤولين ورؤساء التحرير.

تعليقات