سياسة

بالفيديو.. سليماني يقود مليشياته الإرهابية لاحتلال "الميادين" السورية

الجمعة 2017.12.1 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1069قراءة
  • 0 تعليق
الميادين بدير الزور مهمة لتنفيذ الممر البري الإيراني

الميادين بدير الزور مهمة لتنفيذ الممر البري الإيراني

انتشرت في الساعات الأخيرة لقطات فيديو لتواجد الإرهابي قاسم سليماني، قائد مليشيا الحرس الثوري الإيراني، خلال تخطيطه للاستيلاء على مدينة الميادين السورية.

ووفق ما ذكرته وكالة "تسنيم" الإيرانية، الجمعة، التي نشرت أحد المقاطع فإن سليماني، كان هناك لإعطاء توجيهات لقادة العمليات في المدينة الواقعة بمحافظة دير الزور على الحدود السورية مع العراق.

وتم الإعلان عما يوصف بـ"تحرير" مدينة الميادين في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتطلق إيران ومليشياتها وصف "تحرير" على المدن التي تقع تحت سيطرتها في سوريا والعراق، والتي ترسل إليها مليشيات تحت شعار محاربة الإرهاب.

والفيديو يتضمن عبارة "غرفة عمليات الحلفاء"، وكلمة الحلفاء مقصود بها تحالف المليشيات المدعومة من إيران مع القوات السورية الحكومية.

وفيه يحدد الأماكن التي يجب أن يوجد فيها مليشيات إيران والأخرى التي تشكل خطراً عليهم.



وتعد محافظة دير الزور، والتي يتواجد بها مدينة الميادين والبوكمال، نقطة حيوية في الممر البري الاستراتيجي الإيراني الذي تقوم طهران ومليشياتها على تنفيذه منذ عدة أعوام، وخاصة بعد الغزو الأمريكي للعراق.

ويمتد الممر البري من طهران ليخترق العراق من نقطة بعقوبة في محافظة ديالي، ويواصل طريقه في وسط وشمال وغرب العراق، ليشق الحدود مع سوريا عبر مدينتي الميادين والبوكمال في دير الزور، ثم يكمل طريقه إلى اللاذقية، ليكون لإيران منفذ على البحر المتوسط، ويعرج بعدها جنوباً إلى دمشق وصولاً إلى لبنان.

ويسهل هذا الطريق لإيران إحكام السيطرة الاقتصادية والعسكرية على الدول المار بها، كما يوفر لها طريقاً آمناً من الرقابة والرصد لتمرير مليشياتها وبضائعها بين تلك الدول.


وكان لافتاً في الفيديو أن قاسم سليماني ومليشياته يتحركون في منطقة صحراوية مكشوفة؛ ما أثار تساؤلات حول أسباب ترك هذه المليشيات تتحرك بحرية في الشرق السوري، بالرغم من وجود القوات الأمريكية التي يمكن أن ترصدها بسهولة، وعلاقة ذلك باتفاقيات تخص تقاسم النفوذ الدولي في سوريا في مرحلة ما بعد داعش.



تعليقات