سياسة

روسيا تدعو أمريكا لعدم "اللعب بالنار" في سوريا

الإثنين 2018.2.19 01:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 306قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، عن قلق بلاده، مما اعتبرها "تصرفات أمريكا في سوريا الساعية لتقسيمها"، داعيا واشنطن إلى عدم "اللعب بالنار" في ذلك البلد.

وأضاف لافروف، خلال مؤتمر الشرق الأوسط لنادي "فالداي"، الذي انطلق اليوم الإثنين، بموسكو: "بالطبع عندما نتحدث عن ضرورة الحفاظ على سيادة ووحدة الأراضي السورية؛ فهذا ليس فقط طلب القانون الدولي عموما، بل تحديدا القرار 2254".

وتابع لافروف: "لا يمكننا ألا نتابع بقلق محاولات تقسيم سوريا؛ هذه المخاوف تظهر عندما نتعرف على الخطط التي تبدأ الولايات المتحدة بتنفيذها على الأرض بالدرجة الأولى شرق الفرات وعلى مساحات واسعة بين هذا النهر والحدود الخارجية لسوريا والعراق وتركيا".

وفي هذا الصدد، أشار وزير الخارجية الروسي، إلى مخاوف بلاده "من أن واشنطن استخدمت الأكراد لتقسيم سوريا"، مستطردا "لذلك أدعو الولايات المتحدة لعدم اللعب بالنار في سوريا ودراسة خطواتها بعناية".

وأردف بالقول "أعتقد أن تأكيدات زملائنا الأمريكيين بأن هدفهم الوحيد في سوريا هو محاربة داعش والحفاظ على وحدة الأراضي تحتاج لإثبات".

ويشارك لافروف في الجلسة الافتتاحية لمنتدى "فالداي" المكرسة لسياسة روسيا في المنطقة.

ويركز المنتدى الذي تحمل جلسته هذا العام عنوان "روسيا في الشرق الأوسط لاعب في كل الساحات"، على أبرز ما يواجه الشرق الأوسط من أزمات وتحديات بالإضافة إلى الخيارات والسبل المتاحة لتجاوزها والانتقال بالمنطقة إلى مرحلة أكثر أمنا واستقرارا.

تعليقات