سياسة

خلية إرهابية ببريطانيا تمطر "يوتيوب" بفيديوهات متطرفة

الإثنين 2017.8.7 05:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 579قراءة
  • 0 تعليق
المتهمون الأربعة أدينوا بالتخطيط لأعمال إرهابية

المتهمون الأربعة أدينوا بالتخطيط لأعمال إرهابية

حذرت صحيفة "تايمز" البريطانية من أن أعضاء الخلية الإرهابية، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم "الفرسان"، وأدينوا بالتآمر لشن هجوم في بريطانيا، شاركوا عشرات التسجيلات المصورة على موقع "يوتيوب" التي تتضمن دعاية متطرفة. 

وقالت الصحيفة إن الخلية الإرهابية المعروفة باسم "الفرسان" تبادلت مقاطع فيديو من متطرفين، بعضهم يرتبط بالواعظ المتطرف أنجم تشودري الذي استخدم مقاتلين مسلحين وأراق دماء في الشرق الأوسط لتعزيز رسالته قبل أن يعلن ولاءه ومبايعته لتنظيم "داعش" الإرهابي، حسبما أبلغت المحكمة الجنائية المركزية في إنجلترا وويلز.

وأشارت إلى أن "الفرسان" هم الأحدث في سلسلة طويلة من الإرهابيين الذين استخدموا وسائل الإعلام الاجتماعية لنشر رسالتهم من الكراهية وتشجيع الهجمات، حيث أرسل أحد أفراد المجموعة مواد إلى قريب شاب لمحاولة دفعه إلى التطرف وتجنيده.

ويأتي هذا الكشف، في وقت تواجه شركات التكنولوجيا ضغوطاً متزايدًة بشأن إمكانية الوصول إلى المحتوى المتطرف عبر الإنترنت، والأسبوع الماضي، زارت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر رود، كبار الشخصيات الصناعية في ولاية كاليفورنيا، ودعتهم إلى بذل المزيد من الجهود لمنع المتطرفين من استخدام منتدياتهم.

والأربعاء الماضي، أدانت المحكمة نويد علي (29 عاما) وخبيب حسين (25 عاما) ومحب الرحمن (33 عاما) وطاهر عزيز (38 عاما) بتهم تتعلق بالإرهاب، وحكم عليهم بالسجن مدى الحياة 20 عاما على الأقل، باستثناء الأخير الذي تم تجنيده في وقت متأخر وهو الوحيد الذي حضر المحاكمة، حكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما على الأقل.

تم الكشف عن مخطط المجموعة في عملية متقنة من قبل الشرطة وجهاز الاستخبارات الداخلية البريطاني (إم آي 5) تم خلالها تعيين حسين وعلي في شركة بريد سريع وهمية في أغسطس/آب الماضي، واكتشف الضباط السريون قنابل أنبوبية، ومسدسا مزيفا وساطورا كبيرا حفرت عليه كلمة "كافر" باللغة العربية في سيارة علي.

وأبلغت محاكمتهم التي استغرقت 4 أشهر كيف شاركوا مقاطع الفيديو التي استضافها يوتيوب وهم يضعون خططهم، وأبلغت هيئة المحلفين بحوالي 28 مقطع فيديو، معظمها يحتوي على مواد متطرفة.


تعليقات